عسكري بالحد الجنوبي يناشد “التعليم” نقل زوجته لمقر إقامتها بجدة

عسكري بالحد الجنوبي يناشد “التعليم” نقل زوجته لمقر إقامتها بجدة

تم – الرياض

التمس الرائد بندر بن مجري محمد السبيعي الذي يتواجد حالياً بالخطوط الأمامية مرابطاً مع الجنود بالحد الجنوبي، من وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، النظر في مطالبته وتسهيل إجراءات نقل زوجته “نوف بنت مطلق السبيعي”، والتي تعمل معلمة لغة إنجليزية بثانوية الشبحة بمحافظة أملج التابعة لإدارة التعليم بمنطقة تبوك ، لتكون مع والديها وأسرتها التي تقطن حي النخيل بجدة.

وأكد الرائد السبيعي ، أنه ومن خلال القنوات الرسمية حسب التنسيق بين وزارتي الدفاع والتعليم ضمن خطة الوزارتين لدعم أسر منسوبي القوات المسلحة المرابطين في عملية عاصفة الحزم، فقد طالب بنقل زوجته المعلمة، مبديًا أسفه لعدم اتخاذ تلك الطلبات بعين الاهتمام حيث لم يستطع نقلها حتى اللحظة.

وأضاف أنه وأسرته فداء وطنه، مشيراً إلى أن الهدف من مطالبته، هو تأدية واجبه الوطني وهو مطمئن على حال أسرته وأطفاله.

وأوضح أنه تلقى اتصالاً من مدير مكتب مدير تعليم تبوك، أفاده بأن ما في وسعهم هو بعث برقية للوزارة من أجل إلحاق زوجته ضمن الدفعة الأخيرة التي تم إرسالها، وأنهم يسعون لمساعدته، مؤكدين أن القرارات في هذا الشأن تصدر من وزارة التعليم وليس من قبلهم، وأن دورهم فقط في التنفيذ.

وقدم السبيعي شكره لله عز وجل، ثم لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الذي لم يألُ جهداً في تلمُّس احتياجات أسر المرابطين المشاركين في عمليات عاصفة الحزم، وإعادة الأمل من حيث صندوق التكافل بالقوات المسلحة، وبرنامج خلافة الغازي، وتسهيل نقل الزوجات إذا كانت تعمل في مجال التعليم للمنطقة التي يعمل فيها زوجها أو أي منطقة ترغب فيها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط