شرطة نيويورك تخفف إجراءاتها “غير المبررة” تجاه المسلمين

شرطة نيويورك تخفف إجراءاتها “غير المبررة” تجاه المسلمين

تم – نيويورك

أعلنت شرطة نيويورك عن سلسلة إصلاحات استجابة لدعويين أقامتهما منظمات مدافعة عن الحقوق المدنية تتهمان الأمن في الولاية بفرض مراقبة دائمة على المساجد وعمليات تجسس غير مبررة على المسلمين في سياق مكافحة الإرهاب.

وتدخل هذه الاصلاحات في سياق اتفاق تم التفاوض بشأنه لأكثر من عام مع المدعين الذين اثنوا عليها معتبرين أن هذا التحرك من قبل أكبر قوات شرطة في البلاد يوجه رسالة قوية في ظل تنامي مشاعر العداء للمسلمين.

واتهم المدعون شرطة نيويورك باستهداف المسلمين بناء على ديانتهم مؤكدين أنها تفرض مراقبة على نشاطات سياسية ودينية مشروعة بدون الحصول على إذن لذلك منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

ولا يزال يتحتم أن تحصل شروط التسوية على موافقة قاض فديرالي.

وكانت شكوى قدمت عام 2013 تتهم شرطة نيويورك “بوصم” مسلمي المدينة من خلال فرض “مراقبة طاغية” على المساجد والمدارس وغيرها من المؤسسات او الهيئات المسلمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط