نزوح رؤوس الأموال يدفع الصين لتوجيه البنوك بالحد من شراء الدولار

نزوح رؤوس الأموال يدفع الصين لتوجيه البنوك بالحد من شراء الدولار
رجل يمسك عملات ورقية فئة 100 يوان صيني في سوق يوم 12 اغسطس اب 2015. تصوير: جاسون لي - رويترز

تم-الصين : أفادت مصادر مطلعة، اليوم الجمعة، بأن الهيئة المنظمة لسوق الصرف الأجنبي في الصين أمرت البنوك في بعض مراكز الاستيراد والتصدير الكبرى في البلاد، بالحد من مشتريات الدولار الشهر الجاري، في مسعى جديد لوقف خروج رؤوس الأموال من البلاد.

ويأتي الإجراء في الوقت الذي سجلت فيه الصين أكبر هبوط سنوي في احتياطيات النقد الأجنبي على الإطلاق في 2015، في حين سمح البنك المركزي لليوان بالهبوط إلى أدنى مستوى له منذ أعوام، وهو ما أثار مخاوف من نزوح المزيد من رؤوس الأموال وأثار حالة من الهلع في الأسواق العالمية.

ويتزايد الفارق بين سعر اليوان في السوق المحلية وفي الخارج منذ أن أقدمت الصين على تخفيض قيمة عملتها بشكل مفاجئ في آب/أغسطس الماضي بما دفع بكين إلى اتخاذ سلسلة من الإجراءات للحد من نزوح رؤوس الأموال إلى الخارج.

وبينت لجنة تنظيم الأوراق المالية في الصين أنها ستقلل وتيرة عمليات الإدراج الجديدة لتخفيف الضغط على سوق الأسهم، حيث تسعى بكين إلى الحد من التقلبات المتنامية بعد أن هبطت السوق أكثر من 10% الأسبوع الأخير.

وأوضح المتحدث باسم اللجنة، دنغ، خلال مؤتمر صحافي دوري اليوم الجمعة “سنتخذ ترتيبات لترشيد الموافقات على الطروحات العامة الأولية لضمان التحول السلس من نظام الموافقة إلى النظام القائم على التسجيل.”

وأضاف أن الشركات التي ترغب في الإدراج ستحتاج لنصف شهر على الأقل لإعداد طلباتها للامتثال للقواعد الجديدة الخاصة بالإدراج والتي نشرت في كانون الأول/ديسمبر.

وبينت اللجنة أنها تعد مسودة بقواعد للتحول إلى نظام الطرح العام الأولي القائم على التسجيل على غرار النظام الأميركي، وأنها ستنشر تلك المسودة في الوقت المناسب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط