الأزهر يبدي قلقًا شديدًا إزاء تردي الأوضاع الإنسانية في مضايا السورية

الأزهر يبدي قلقًا شديدًا إزاء تردي الأوضاع الإنسانية في مضايا السورية

تم – القاهرة : أبدى الأزهر قلقه الشديد إزاء تردي الأوضاع الإنسانية في بلدة مضايا السورية في ريف دمشق الغربي.

وأكد الأزهر في بيان له اليوم الجمعة، أن ما تتعرض له بلدة مضايا من حصار تعذر معه إيصال المساعدات لسكان المدينة هو أبشع أنواع قتل النفس، ويتنافى مع القيم الدينية والأعراف الإنسانية والمواثيق والمعاهدات الدولية كافة.

وخاطب الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والإغاثة وجميع الدول العربية والإسلامية سرعة التدخل وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية؛ لإنقاذ سكان هذه البلدة من كارثة الموت جوعًا وعطشًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط