النساء أكثر أفراد الأسرة السعودية تأثرا بالإعلانات الإلكترونية بنسبة 64%

النساء أكثر أفراد الأسرة السعودية تأثرا بالإعلانات الإلكترونية بنسبة 64%
تم – الرياض
كشفت دراسة سعودية حديثة، أن التسويق الإلكتروني أسهم في تحوّل الأسرة السعودية إلى نزعة استهلاكية مفرطة، وبحسب الدراسة أكثر الفئات تأثرا بإعلانات التسوق الإلكتروني النساء بنسبة 64% ثم الأطفال بـ34% والرجال بـ2%.
 
وأوضح الأستاذ المشارك في قسم الاتصال والإعلام في جامعة الملك فيصل بالأحساء، الدكتور حسن نيازي الصيفي في تصريح صحافي، أنه حاول من خلال هذه الدراسة الميدانية رصد وتحليل تأثير الإعلان والتسويق الإلكتروني على السلوك الاستهلاكي للأسرة السعودية، لافتا إلى أن تدفق عائدات الريع النفطي على دول الخليج عامة والمملكة بشكل خاص، كان له أثر كبير في تحول هذه البلاد إلى مجتمعات رفاه، إضافة إلى ارتفاع معدلات الاستهلاك السلعي بشكل مفرط.
 
وأكد أن الإنفاق المتزايد على بنود السفر، والسيارات، والخدم، وأنماط استهلاكية فريدة في المجتمعات الخليجية النفطية لا نظير له في المجتمعات العربية غير النفطية، موضحا أن المجتمع السعودي يواجه خلال العقود الثلاثة الأخيرة تغيرات اجتماعية واقتصادية كبرى، أصبحت بسببها ثقافة الاستهلاك حالة سائدة تنتشر على مستوى الأفراد والأسرة والمجتمع، بحيث صارت هذه الثقافة مسائل مكلفة للمجتمع، بل تؤثر سلبا على استكمال عملية التنمية.
 
وأضاف الصيفي أن أكثر الفئات تأثرا بالإعلان الاليكتروني بين افراد الأسرة السعودية، هي النساء بنسبة 64%، والطفال بنسبة 34 %، والرجال بنسبة 2 %، موضحا أهم العوامل التي ساعدت على انتشار ثقافة الاستهلاك، وهي الانفتاح الإعلامي بنسبة 29% يليه الانفتاح الاقتصادي بنسبة 19%، ظاهرة العروض التجارية بـ14% وارتفاع مستويات الدخل بـ4%.
 
كما أوضح أن الدراسة المسحية التي شملت شريحة من الاسر السعودية أظهرت أن نحو 91.8 % يتعرضون للإعلان عبر الإنترنت، و56.2 % من عينة الدراسة يرون أن الإعلان على الإنترنت يوفر الوقت في البحث، و38 % يرون أن الإعلان عبر الإنترنت يعد مصدرا ممتازا لمعلوماتهم عن السلع، في حين ترى شريحة بنسبة 33.8 % أن الإعلان بالإنترنت يساعدها في ترشيد قراراتها الشرائية، بينما أفاد نحو 31.2% من عينة الدراسة بأن الإعلان عبر الإنترنت يحقق لهم المتعة.
وفيما يتعلق بأهم التحديات التي تعترض التسويق الإلكتروني أوضح أن الدراسة خلصت إلى أن عامل الخصوصية والأمن يمثل أهم تحدي أمام التسويق الالكتروني بنسبة 36.7 %، يليه تطور تكنولوجيا المواقع وعوائق اللغة بنسبة 16.7 % وارتفاع تكاليف إنشاء المواقع بنسبة 10% وعدم وجود متخصصين بنسبة 6%.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط