تفاصيل أول زيارة إعلامية عالمية إلى أخطر بلدة سعودية

تفاصيل أول زيارة إعلامية عالمية إلى أخطر بلدة سعودية

تم – العوامية
حصلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية، على تصريح من وزارة الداخلية لزيارة مدينة العوامية أخطر بلدة في المنطقة، بغية التعرف على حقيقة الأوضاع.
وأوضحت الشبكة الأميركية في تقرير لها السبت، أن وزارة الداخلية كان همها الأول سلامة الفريق الإعلامي، حيث حذرتهم من خطورة الزيارة، ووفرت لهم عربة مدرعة لحمايتهم من أي إطلاق نار أو اعتداء مسلح.
وأشار التقرير إلى الرايات الدينية التي تعلو عددًا من أسطح المنازل في المدينة التي تبدو مثل الكثير من قرى وبلدات المملكة، مؤكدة أن هناك مؤشرات على تنامي الانقسام الطائفي في المدينة.
وأضاف “مع اقترابنا مما أصبحت أخطر مدينة سعودية (العوامية)، يظهر حفار وضعه بعض أهالي المدينة الذين بدوا وكأنهم يحاولون عزل أنفسهم، وبعد دقائق من وصولنا، عرضت لنا الشرطة فيديو قالت إنه يُظهر المدرعة التي نتجول بها، وقد نشره بعض أهالي المدينة على الإنترنت”.
وتجولت “سي ان ان” في الأحياء الفقيرة والأحياء الأخرى التي تضم أفخم الفلل، والسيارات الفاخرة والشوارع المشجرة بالنخيل، وتحدثت إلى السكان، قائلة “جولتنا في العوامية كانت هادئة، والمحلات مفتوحة، ولم نتعرض لإطلاق نار”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط