جدة تحافظ على الموروث الشعبي للأجيال القادمة

جدة تحافظ على الموروث الشعبي للأجيال القادمة

تم – جدة

تسعى مدينة جدة للمحافظة على الموروث الشعبي، لترى الأجيال الجديدة هذا الماضي في قالب من التشويق، حيث أعادت مهنًا اندثرت منذ نحو 40 عامًا، بينها “فرقّنا” و”السقا”، و”المسحراتي”، ومهن أخرى برعاية ودعم محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز.

ويرى مراقبون أن جدة التاريخية صورت مهن الأجداد في قالب جميل، وفي عصر بسيط كان يمارسه صناع تاريخ الماضي.

بدوره، يؤكد العم محمد أن المهن القديمة التي اندثر معظمها بفعل المدنية كان لها تأثير بالغ في الحياة على صناع تاريخ العصر الجميل.

ويضيف: كان فرقنا يجوب الأحياء بـ “البقشة” التي كان يحملها على ظهره وبها الأقمشة وبعض مستلزمات “بيوت زمان” في زمن بسيط مقابل مبالغ مالية بسيطة يقبضها بينما يجوب السقا الأحياء وصوته يتسلل إلى سكان بيوت الطين.

من جانبه يقول العم صدقة إن جدة كان لها ماضٍ جميل، مهنه اندثرت لكن أجياله يتذكرون ما كان يعمل أجدادهم، مضيفًا: لقد حقق محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز لهذه المدينة ما يتمناه سكانها من حفظ الموروث الشعبي، واستعادت مهنا كانت جميلة في زمن جميل وأعادها ليرى الأجيال هذا الماضي في قالب من التشويق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط