طهران تعتقل وتجلد فنانين ومفكرين بسبب آرائهم

طهران تعتقل وتجلد فنانين ومفكرين بسبب آرائهم

تم – طهران

تسببت مشاهد من فيلم وثائقي مخصص لرسوم الغرافيتي السياسية على جدران طهران، بعنوان “الكتابة على المدينة” في صدور حكم ضد مخرجه كيفان كريمي بالسجن لمدة ست سنوات و223 جلدة.

وسُمح دوي هذا الحكم الصادم في الساحة الدولية، حيث قام أكثر من 600 شخص، من بينهم العديد من السينمائيين والعاملين في أوساط السينما الفرنسية والبلجيكية، إلى إرسال رسالة دعم للمخرج الشاب، مطالبين بإلغاء الأحكام الصادرة في حقه.

يشار إلى أن كريمي ليس أول المخرجين الذين تم سجنهم بسبب أعمالهم، حيث دانت السلطات الإيرانية المخرج جعفر بناهي، الحائز على جائزة “الدب الذهبي” لمهرجان برلين سنة 2010 بالسجن لست سنوات بسبب أفلامه التي تكشف معاناة الشعب الإيراني، كما تم منعه من العمل السينمائي لمدة 20 عاماً بتهمة “الدعاية ضد النظام”.

كذلك تم اعتقال المخرج والكاتب مصطفى عزيزي، والحكم عليه بثماني سنوات بتهمة الدعاية المناهضة للحكومة.

واعتقلت السلطات الإيرانية الرسامة الكاريكاتيرية، أثينا فرغداني، وحكمت عليها بالسجن لمدة 12 عاماً لرسمها صورة كاريكاتيرية ساخرة لأعضاء البرلمان، إلى جانب توقيف شاعريين وعدد من الصحافيين والحكم عليهم بالسجن لفترات متفاوتة ليس لتهم قاموا بها، ولكن لمجرد تجرئهم على التعبير عن آرائهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط