#السعودية تهز عرش الفرس.. حملات تشويه ممنهجة رعبًا من #محمد_بن_سلمان

#السعودية تهز عرش الفرس.. حملات تشويه ممنهجة رعبًا من #محمد_بن_سلمان

تم – الرياض

اهتز عرش الفرس في تلاحق غير مسبوق أخيرا، عقب استهتارهم المتكرر، المتمثل في التدخل بشؤون الدول العربية الداخلية، بداية من العراق، ومرورا بسورية واليمن، وتصدير ما تسميه طهران “الثورة الإسلامية”، إلى دول الخليج العربي.

وجاء لقاء ولي ولي العهد، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، مع صحيفة الإيكونومست، ليضع النقاط على الحروف، ويكشف عن مملكة أخرى، تتجه نحو إعادة هيكلة الإدارة والاقتصاد، بانفتاح على العالم، وحفاظ على الخصوصية السعودية المجتمعية، لتنطلق حملات التشويه، بغية التقليل من أهمية التحول المرتقب.

ويرى مراقبون، أنَّ إيران تخشى من التغيّر الإيجابي الكبير المتوقع من خلال توجهات المملكة الاقتصادية والسياسية الجديدة في ضوء التأييد العربي والإسلامي الكبير والذي لا تحظى به أي دولة في العالم سوى المملكة لمكانتها التاريخية والدينية في قلوب العرب والمسلمين.

ويبدو هذا التخبط الإيراني والغيظ الفارسي جليًا من خلال ما باتت تبثه بعض القنوات العالمية التي تبنت وجهة النظر الإيرانية لدوافع معلومة، بغية الإساءة للمملكة أبرزها ما أقدمت عليه هيئة الإذاعة البريطانية وعدد من الصحف التي باعت ذمتها بهدف تأجيج الصراع الطائفي وإثارة الفتنة، لاسيما مع تسارع وتيرة انتصارات التحالف العربي بقيادة المملكة وتقدم قواته في اليمن وتراجع أذناب إيران من الحوثيين وأتباع الرئيس المخلوع علي صالح.

ولم تنطلِ هذه الدعاية الإيرانية السوداء على المواطنين السعوديين وإخوانهم من العرب والمسلمين الذين بادروا للدفاع عن المملكة، داعين إلى إغلاق مكاتب هذه المحطات في الدول العربية لما تبثه من بيانات وأخبار كاذبة، فضلًا عن إساءاتها المتكررة لزعماء الأمة.

وأكد ناشطون، أن حملات التشويه الإيرانية المتعمدة تأتي بعد تصدر المملكة العربية السعودية مشهد نصرة المظلومين في العراق وسورية واليمن ومحاربتها لمشروع إيران الإرهابي.

تعليق واحد

  1. شي متوقع من أعداءنا .. بعد لمس الجرح يُبين الصراخ ،، وبحمد الله نسير بحفظ الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط