السلطات الإيرانية تفرج عن الشاعرة “هيلا صديقي” بكفالة

السلطات الإيرانية تفرج عن الشاعرة “هيلا صديقي” بكفالة

تم-الرياض

 

أفاد أحد أقارب الشاعرة الإيرانية “هيلا صديقي” بأنه جرى الإفراج بكفالة عن الشاعرة التي اعتقلت يوم الجمعة الماضي لدى وصولها إلى طهران، بعد إبلاغها بأنها أدينت وصدر في حقها حكماً غيابياً بتهم مرتبطة بأنشطتها الثقافية.

وكانت صديقي اعتقلت في مطار الإمام الخميني في طهران عند عودتها من الإمارات العربية المتحدة حيث كانت تعيش مع زوجها خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وكان اعتقالها الأحدث في سلسلة الاعتقالات ضمن حملة قمع طالت فنانين وصحافيين ومواطنين أميركيين.

 

وذكر أحد أقارب الشاعرة الذي طلب عدم نشر اسمه أن “صديقي” تزور إيران بشكل منتظم، وصدمت عندما سمعت بالحكم الصادر عليها غيابيا، وكانت تقدمت بالتماس ضد إدانتها غيابيا.

 

واعتقل العشرات من الصحافيين والنشطاء والفنانين بتهم مثل نشر “دعاية” منذ تشرين الأول/أكتوبر في حملة قمع واضحة لحرية التعبير والانشقاق قبل الانتخابات المقررة الشهر المقبل لاختيار برلمان جديد ومجلس سيختار خليفة للزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي.

 

وأيدت صديقي المرشح الإصلاحي، مير حسين موسوي، في انتخابات 2009 الرئاسية، واستخدم أحد أشعارها كشعار لحملته الانتخابية، ويقبع موسوي حاليا قيد الإقامة الجبرية في منزله.

 

واستجوبت وزارة الاستخبارات صديقي بضع مرات، وفي العام 2011 قضت عليها المحكمة الثورية بالسجن أربعة شهور، غير أنه جرى وقف تنفيذ الحكم لمدة خمسة أعوام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط