#علوم_الطيران تدشن أجهزة تدريب ومحاكاة لطائرة # بوينغ

#علوم_الطيران تدشن أجهزة تدريب ومحاكاة لطائرة # بوينغ

تم – متابعات: أعلنت أكاديمية “الأمير سلطان لعلوم الطيران”، الاثنين، عن تدشين جهاز التدريب على الأبواب، وجهاز باب محاكاة لغرفة القيادة لطائرة بوينغ (B787-9) دريملاينر، فيما من المنتظر أن تتسلم الخطوط السعودية الطائرة الأولى من هذا الطراز في الأول من شباط/فبراير المقبل.

وفيما يكتمل وصول الطائرات الثماني، قبل نهاية العام 2017، أوضح رئيس الوحدة الاستراتيجية للأكاديمية الكابتن بدر بن أحمد العليان، أنه تم توريد وتركيب الأجهزة من قبل شركة متخصصة، بعد الحصول على التراخيص اللازمة من هيئة الطيران المدني؛ لاستعمالها كمعدات تدريب معتمدة على طائرات (B787-9) ومختلف الطائرات المتوافقة مع جهاز محاكاة باب غرفة القيادة، وتستخدم أجهزة تدريب ملاحي المقصورة على تشغيل أبواب الطائرة في عملية الفتح والإغلاق والتعامل في المواقف الطارئة.

وأضاف العليان: أنه للمرة الأولى على مستوى أجهزة التدريب على أبواب الطائرات في العالم؛ تم تزويد الجهاز بنظام رؤية لمحاكاة الظروف الاعتيادية والطارئة في تشغيل واستخدام الأبواب؛ إذ يعد التدريب على أنظمة الأبواب للطائرة من أساسيات السلامة التشغيلية المطلوبة على جميع أنظمة الطيران لحساسيتها وأهميتها الكبيرة في حالات الإخلاء وتأمين المقصورة قبل الإقلاع.

وتابع: وتسعى الأكاديمية إلى مواكبة أحدث مستجدات تدريب الطيارين والملاحين، كما أن خطتها تسير جنبًا إلى جنب مع الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة وبرنامجها الطموح للتحول، مشيرًا إلى أن تحديث البنية التقنية في الأكاديمية يتم على نحو متواصل للمحافظة على مكانتها بين مراكز التدريب العالمية.

يُذكر أن الأكاديمية تعدّ من أهم وأكبر المراكز الحاصلة على رخص وشهادات دولية وإقليمية ومحلية تؤهلها لتدريب وتأهيل الطيارين والملاحين والفنيين لجميع شركات الطيران حول العالم، كما تقوم بتصميم وتطوير برامج تدريبية نوعية جديدة في علوم الطيران .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط