مدير #ايسيسكو يؤكد إصلاحات #خادم_الحرمين الجذرية داخليا وخارجيا

مدير #ايسيسكو يؤكد إصلاحات #خادم_الحرمين الجذرية داخليا وخارجيا

تم – الرياض: أكد المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري، الاثنين، إحداث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تغييرات إيجابية كثيرة في تنظيم شؤون الدولة منذ توليه مقاليد حكم المملكة.

وأوضح التويجري، أن من ضمن هذه التغييرات إنشاء “مجلس الشؤون السياسية والأمنية”، برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، برئاسة ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مجلسان على قدر كبير من الأهمية، تجمّعت فيهما اختصاصات حيوية كانت موزعة على مجالس وهيئات عدة، مبرزا أن تعيين كفاءات شابة مؤهلة في مجلس الوزراء؛ أضافت إليه حيوية أكبر.

ولفت الانتباه إلى إجراءات الدولة تميّزت، بإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين، بسرعة في اتخاذ القرارات ومتابعة مصالح المواطنين ومحاسبة من يظهر منه تقصير في تنفيذها، مبينا أن خادم الحرمين الشريفين واجه التحديات الإقليمية والأخطار المهددة للأمن والسلم في المنطقة بحزم قوي، إذ تم تشكيل التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ووقف التمرد الحوثي المدعوم من قبل قوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح وإيران.

وأضاف: شددت المملكة العربية السعودية، في عهده دعمها للشعب السوري في مواجهة نظام طائفي باطش تشارك معه في جرائمه قوى دولية وإقليمية وميليشيات تنشر القتل والتدمير والتهجير، فضلا عن أن المملكة تعاملت مع السياسات العدائية الإيرانية وتدخلاتها في شؤون الدول العربية، وخصوصا دول الخليج العربي بكل حزم ومسؤولية، وحشدت الدعم العربي الإسلامي والدولي؛ لأنها دولة تحترم القانون الدولي وتلتزم بالمواثيق والمعاهدات والإعلانات الدولية.

وبيّن أن التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب الذي يهدد أمن العالم ويشوه سمعة الإسلام ويضر بمصالح العالم الإسلامي؛ يأتي في إطار التضامن العربي الإسلامي والحرص على مصالح الأمة العربية الإسلامية، مؤكدا أن المملكة عززت علاقاتها الإقليمية والدولية في توجه حكيم يبني الجسور ويحافظ على المصالح ويرتب الأولويات، بما يحقق مصالح المملكة، ويراعي مكانتها المتميزة عربيًا وإسلاميًا ودوليا.

وتابع: أن هذه الإنجازات والمواقف وغيرها تمت في عام واحد، وفي ظل ظروف إقليمية ودولية غير عادية، وهذا دليل على ما يتميز به خادم الحرمين الشريفين من حنكة ودراية وحكمة وشجاعة في إدارة شؤون الدولة، معبرا عن يقينه بأن النصر سيكون بمشيئة الله حليف المملكة العربية السعودية وأشقائها الذين يقفون معها في وجه الأخطار التي تهدد أمن العالم العربي الإسلامي، وردع قوى الطائفية والإرهاب والفوضى الهدامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط