سفير #بنغلادش يعلن استعداد بلاده التام للتعاون مع السوق #السعودي

سفير #بنغلادش يعلن استعداد بلاده التام للتعاون مع السوق #السعودي

تم – الرياض: أكد السفير البنغلاديشي لدى المملكة غلام موشي، استعداد بلاده التام لتوفير العمالة الماهرة دعما لحركة البناء الضخمة والمستمرة التي تشهدها السوق السعودية في شتى المجالات، داعيًا المستثمرين السعوديين إلى الاستفادة من مناخ الاستثمار في بنغلاديش.

وأبدى موشي، خلال ترؤسه وفدًا اقتصاديًّا زار الجبيل الصناعية، والتقى عددًا من رجال الأعمال في المحافظة، يتقدمهم أعضاء مجلس الأعمال في فرع غرفة الشرقية داخل محافظة الجبيل، في مقر فرع الغرفة داخل المحافظة؛ إعجابه بالأنشطة الصناعية الهائلة في المدن الصناعية؛ التوأم والجبيل 1 والجبيل 2.

وأشار إلى العلاقات الراسخة بين بنغلاديش والمملكة العربية السعودية؛ إذ تجمع البلدين مصالح ووجهات نظر مشتركة حول القضايا الإقليمية والدولية، كما لفت إلى مشاركة “دكا” الأخيرة في التحالف الإسلامي التي تقوده المملكة لمكافحة الإرهاب في العالم العربي والإسلامي.

ورحّب بالاستثمارات السعودية في بلاده لتأخذ موقعها المتميز في الأسواق في مختلف القطاعات الاقتصادية، خصوصا الصناعات التحويلية وصناعة وتجارة الملابس الجاهزة التي احتلت المرتبة الثانية في العالم، بعد الصين، مبرزا مبادرة الحكومة الأخيرة في إنشاء مناطق اقتصادية للتجارة والتصدير في جميع أنحاء البلاد من أجل تسريع التنمية الاقتصادية وتنويع الصناعات؛ إذ يوجد حاليًّا أكثر من 3200 موقع مملوك للشركات المملوكة للأجانب في بنغلاديش.

وشدد على أن سوق العمل السعودي مفتوح أمام العمالة البنغلاديشية، لاسيما العمالة المنزلية، موضحًا أن مبادرة الحكومة السعودية مشجعة للآخر؛ للسماح لأقارب العمالة المنزلية بزيارة المملكة.

من جانبه، بيّن نائب رئيس مجلس الأعمال في فرع الغرفة داخل الجبيل فواز الهاجري: أن المنطقة الشرقية؛ عاصمة الصناعة في المملكة والخليج العربي؛ إذ تضم أكبر مجمعات إنتاج النفط والبتروكيميائيات في العالم، منوها إلى أنه ثمة أفاقًا واسعة متاحة أمام الشركات البنغلاديشية؛ لتقديم خدماتها للمشاريع الضخمة المقبلة في المدن الصناعية في المنطقة الشرقية، وتحديدًا في الجبيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط