أفادت مصادر عليمة بأن انفجاراً قوياً هز منطقة السلطان أحمد الأثرية وسط اسطنبول، صباح اليوم الثلاثاء، مؤكدة سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، في حين أغلقت الشرطة التركية المنطقة التاريخية، التي تعد نقطة جذب سياحي عادة ما تعج بالسياح.

 

وذكرت المصادر أن انتحارية فجرت نفسها وسط اسطنبول، أكثر المدن التركية ازدحاما، لافتة إلى تناثر أجزاء بشرية في المكان عقب الانفجار.

 

واستنفر الانفجار الشرطة التركية وسيارات الإسعاف قرب آيا صوفيا والمسجد الأزرق في اسطنبول، حيث وصلت بأعداد كبيرة إلى مكان الحادث.