نائب بحريني: المملكة تحكم بالقرآن.. والإرهابي “النمر” ليس سجين رأي

نائب بحريني: المملكة تحكم بالقرآن.. والإرهابي “النمر” ليس سجين رأي

تم-الرياض :صرح النائب البحريني، عادل عبد الرحمن العسومي، بأن إعدام الإرهابي “نمر النمر”، لا يمكن وصفه بأنه رد على المعارضين في المملكة، باعتبار أن السعودية قانونها القرآن، الذي يعتبر أنزه وأكبر من إعدام معارض، مضيفا أن إيران تتدخل في المنطقة وتتصرف بعقلية “الشبيحة”، داعيا إلى خطوات خليجية أكبر ضدها.

وذكر العسومي “إيران لم تلتزم باتفاقية جينيف للعام 1961، التي تلزمها بتأمين البعثات الدبلوماسية للدول الأخرى الموجودة لدى بلادها، وتعمّد الأمن الإيراني التقاعس وتسهيل مهمة الجماعة الإرهابية التي تعدّت على السفارة وقامت بأعمال تخريبية.”

واتهم النائب البحريني إيران بـ “دعم عمليات إرهابية كبيرة زعزعت استقرار الخليج بأكمله”، وتابع “الأمر يرتبط بالسلم العالمي، وله أهمية كبيرة سواء من الناحية الاقتصادية أو الأمنية أو حتى السياسية، ضبط إيران ودخولها وتعاملها مع الدول الأخرى وفق المعايير الدولية ليست مهمة دول الخليج بل مهمة كل دول العالم.”

ورأى أن دول الخليج “تحملت من إيران ما لا يتحمله الأخ من أخيه” على حد تعبيره، متهما إيران بـ “استغلال ذلك لدعم مجموعات إرهابية من خلال كوادرها الموجودة في دول الخليج والدول العربية”، معتبرا أن طرد سفراء إيران عملية مرهونة بالوضع الراهن، “لكن يجب أن يكون بداية لتحرك خليجي أكبر، كالتحرك عن طريق محكمة الجنايات الدولية وفرض عقوبات على إيران مثل الحصار الجوي وقطع التعامل معها.”

وبحسب النائب البحريني، فإن الاعتذار الإيراني عن اقتحام السفارة السعودية هدفه “تهدئة العاصفة التي تواجهها إيران الآن”، وزاد “الاعتذار غير كاف، نريد على أرض الواقع عدم التدخل في الشأن الداخلي لدول الخليج والدول العربية، ونريد أن تكف إيران عن زرع الفتنة الطائفية داخل العالم الإسلامي، ونريد من إيران أن تبتعد عن هذه السلوكيات، وهذه ليست بسلوكيات دولة، هذه سلوكيات مرتزقة وشبيحة.”

ورفض العسومي بشكل حازم الانتقادات الموجهة ضد عملية إعدام الإرهابي “نمر النمر” مبينا “يجب الفصل بين سجين الرأي والسجين الإرهابي، هناك فرق كبير، لا يتوافقان أبداً، عندما يتم القبض على شخص بعد مواجهة عسكرية ومواجهة مسلحة يستخدم فيها السلاح لا يعتبر سجين رأي، بالإضافة إلى أن المملكة العربية السعودية قانونها القرآن، والقرآن أنزه وأكبر من إعدام سجين رأي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط