بلدات #حمص تشهد نزوحا كبيرا بسبب القصف #الروسي اليومي

بلدات #حمص تشهد نزوحا كبيرا بسبب القصف #الروسي اليومي

تم – سورية: لم تسلم مدينة الرستن ومدن وبلدات ريف حمص المحرر، ليوم واحد، من قصف جوي أو صاروخي، بفعل آلة القتل الروسية التي لم تعط حرمة لطفل أو شيخ أو امرأة، إذ باتت صواريخها تنهمر على المدنيين العزل في كل بقعة من المناطق المحررة.

وأكدت المصادر، أنه بعد سلسلة القصف اليومي الممنهج على مدينة الرستن الصامدة؛ باتت المدينة تشهد حركة نزوح كبيرة في اتجاه المناطق والمزارع المحيطة بها؛ لتجنب القصف الجوي والصاروخي على المدينة، بعد تساقط العشرات من الشهداء والجرحى، يوميا.

يذكر أن مدينة الرستن مليئة بعشرات الألاف من المدنيين النازحين من مناطق تير معرة وودير بعلبة، كانوا تركوا ديارهم ولجئوا إليها؛ هرباً من بطش طائرات الروس وصواريخ قوات الأسد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط