“الداخلية” تؤكد أن انتحاري إسطنبول ليس سعوديًا

“الداخلية” تؤكد أن انتحاري إسطنبول ليس سعوديًا

تم – الرياض

فنّدت وزارة الداخلية السعودية ما يثار حول هوية الانتحاري الذي استهدف تجمعًا في إسطنبول وأدى لوفاة أكثر من 10 أشخاص، وادعاء بعض وسائل الإعلام زورًا بأن منفذ الهجوم سعودي الجنسية، مؤكدة أنه سوري الجنسية وغادر المملكة برفقة ذويه قبل أكثر من 20 عامًا.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أمس الثلاثاء، إن الانتحاري المدعو نبيل فضلي هو من مواليد المملكة، وغادر مع ذويه وعمره ٨ أعوام عام ١٤١٧هـ.

وهز انفجار قوي منطقة السلطان أحمد الأثرية وسط إسطنبول، صباح الثلاثاء، ما أدى إلى سقوط 10 قتلى على الأقل بالإضافة إلى أكثر من 15 جريحًا.

وكانت السلطات التركية أعلنت أن منفذ الهجوم ينتمي لتنظيم “داعش” ويدعى نبيل فضلي، مواطن سوري عمره 28 عامًا، وهو من مواليد السعودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط