أوباما: #داعش ليس خطرًا علينا وأميركا الأقوى في العالم

أوباما: #داعش ليس خطرًا علينا وأميركا الأقوى في العالم

تم – واشنطن : طمأن الرئيس الأميركي باراك أوباما، عموم الأميركيين في شأن الأوضاع الاقتصادية والتهديدات الإرهابية، مؤكدًا أن بلدهم هي الأقوى في العالم وأن تنظيم داعش لا يشكل خطرًا وجوديا عليها.

وأكد أوباما أن عناصر تنظيم داعش المتطرف قتلة ومتعصبون يجب اجتثاثهم وملاحقتهم وتدميرهم، معتبرًا أن مزاعم قتال التنظيم يشكّل حربا عالمية ثالثة مبالغ فيها.

وأوضح أن “جموعا من المقاتلين المتمركزين فوق شاحنات صغيرة وأشخاصا نفوسهم معذبة يتآمرون في شقق أو مرائب سيارات، يشكلون خطرا هائلا على المدنيين وعلينا وقفهم، ولكنهم لا يشكلون خطرا وجوديا على وطننا”.

ودعا الرئيس الأميركي، إلى إغلاق معتقل غوانتانامو “غير المجدي” والذي يستخدمه المتطرفون كمنشور دعائي لتجنيد متطوعين في صفوفهم، قائلا “سأواصل جهودي لإغلاق سجن غوانتانامو، فهو يكلف غاليا، وهو غير مجد، وهو ليس أكثر من كراس تجنيد يستخدمه أعداؤنا”.

وأشار إلى أن “أميركا شهدت في الماضي تغيرات كبرى، من حروب وكساد اقتصادي وتدفق مهاجرين ونضال من أجل الحقوق المدنية.. في كل مرة كان هناك من يدعونا إلى الخوف من المستقبل.. وفي كل مرة انتصرنا على هذه المخاوف”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط