بعام واحد .. قهر سلمان الحزم إيران

بعام واحد .. قهر سلمان الحزم إيران
تم – مقالات – صالح السعيد – خبير بشؤون إيران والجماعات الإرهابية : –
من نعم الله على ارضه، أن وهب لها لكل مرحلة رجل يناسبها -على الأقل بالنسبة لأبناء جيلي-، فمن فترة الحرب والنزاع، والهبوط الحاد بأسعار منتجات الطاقة والوقود، فلم يكن لتلك الحقبة إلا رجل بحكمة الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله-، الذي قاد البلاد بحكمة وبعد نظر، ليطلق عليه بعد اكثر من عقدين قاد بها المملكة “روح القيادة”، إلى عهد الرخاء وتطوير البنية التحتية وبناء الانسان السعودي، فعهد الملك عبدالله -رحمه الله-، الذي نجح -بفضل الله- خلال عقد قاد به البلاد في إنشاء عدة مشاريع إقتصادية عملاقة كمدينة الملك عبدالله الإقتصادية و مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد ومدينة جازان الإقتصادية ومركز الملك عبدالله المالي، وسوى ذلك في مجالات الدين الاسلامي والتعليم والصحة، وفي عهد دق جرس الخطر الفارسي وتحالف الغرب معه ضد بلاد الإسلام، لم يكن لها سوى حازم كسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أطال الله عمره بصحة وعافية ونصر به دينه وعبيده-.
قاهر المجوس، ومحطم تمثال الدولة الصفوية، وقاطع أذرعها في بلاد المسلمين والعرب، الملك سلمان الحزم، ومنذ اليوم الأول لتوليه زمام حكم المملكة العربية السعودية، البلد التي شرفها الله واصطفاها بخدمة اطهر بقعتين في ارجاء المعمورة، وخدمة ضيوفه من كل مكان، منذ اليوم الأول استشعر ملكنا الحازم خطر التوغل الإيراني في البلاد العربية، فأعد العدة وبسياسة حكيمة، سعى للإصلاح بشأن اليمن، واضعاً بالمقام الأول مصلحة الجمهورية اليمنية نصب عينيه، فلما زاد بغي فرقة ضالة مدعومة من الدولة الصفوية على الحكومة الشرعية، جمع كلمة دول عربية عدة، وأنار الليل على المبتغي بطائرات متطورة، سيطرت -بقدرة الله- على اجواء اليمن خلال ١٥ دقيقة فقط ولله الحمد.
سلمان الحزم في عامه الأول بالحكم -الذي يوافق اليوم- قطع دابر شر الصفويين، وقهر ملالي طهران، كما فعل أجداده العرب قبل ١٤٠٠ عام، لتكون “عاصفة الحزم” تكراراً لذكرى “القادسية” و “ذات السلاسل”، رغماً عن غرب تحالف معها لتضيق الخناق على العرب، ولم يكن لفترة كهذه سوى راعي العوجاء، الرجل الذي قهر المجوس وأضاع بوصلتهم، ليعيد آمال وأحلام العرب تلك التي كانت مركونة عقوداً.
حفظ الله سيدي سلمان الحزم، وأطال بعمره بصحة وعافية..

2 تعليقات

  1. صح لسانك وحفظ الله المملكة والملك سلمان قاهر ايران

  2. كم قهرتهم ياسلمان خلال قليل من الزمن فيماكانولهم عقودوعقوديدبرون ويخططون فاتت عاصفه الحزم عصفت احلامهم وجعلتهم لايشعرون كل يوم تخرج تصريحات تافهه تشيرالى انهم انتهت امنياتهم بدول الاسلام سلمان دك راس الاعادي ربي يحفظك ويجعلك ذخرللاسلام والمسلمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط