السودان تؤكد تطلعها لما هو أبعد من العلاقات الجيدة مع المملكة

تم – السودان : أكّد مسؤولون سودانيون أن بلادهم لم تتأثر عسكريًّا بعد إعلان مقاطعتها طهران تضامنا مع المملكة، بعد حادث اقتحام السفارة السعودية من قبل عناصر الحرس الثوري، مشيرين إلى أن بلادهم تتطلع إلى ما هو أبعد من العلاقات الجيدة مع المملكة.

وذكر المتحدث باسم الجيش السوداني، أحمد الخليفة الشامي، أن الجيش دعم التحول في السياسة، لافتا إلى أن “التعاون العسكري مع إيران كان محدودا على خلاف ما تقوله أجهزة الإعلام”.

وأضاف الشامي “الجيش لن يتضرر بقطع العلاقات مع إيران؛ نظرًا لأن كل التصنيع الحربي يتم بأيادي وخبرات سودانية”.

وبين المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية، علي الصادق أن بلاده تتطلع لأبعد من ذلك في العلاقة الجديدة.

وتابع “نحن ننظر لشراكة استراتيجية مع السعودية، ونحن نتجاور على شواطئ البحر الأحمر، ونعمل سويّا لتأمين هذه السواحل ضد التحديات التي تواجه البلدين والمنطقة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط