#العملة_السعودية تتحكم بأسعار الأسواق العالمية

#العملة_السعودية تتحكم بأسعار الأسواق العالمية

تم – الرياض: يضع المستثمرون، أعينهم على أسواق يؤكد التجار أنها ربما تشكل لهم عواقب هائلة على الأسواق العالمية، مع انخفاض أسعار النفط إلى مستويات غير مسبوقة.

وأوضحت مصادر صحافية، في تقرير تحت عنوان “العملة السعودية تعرقل الأسواق العالمية”، أن الريال السعودي يرتبط حاليًا، بالدولار الأميركي؛ ولكن الهبوط في أسعار النفط العالمية؛ زاد من التكهنات التي تبرز أن أكبر مصدر للنفط في العالم؛ ربما يتخلى عن سعر الصرف الثابت منذ أعوام، وهو 3.75 ريال مقابل دولار واحد؛ لاستيعاب التباطؤ في الإيرادات.

وبيّن الخبير في إدارة الأصول المالية بوريس شولسبيرغ، في تصريح صحافي، الأربعاء، أن هذه قصة عام 2016 الجيوسياسية، وحال إذا ما ساءت الأمور على نحو كبير؛ فإن ذلك ستكون له آثار هائلة سياسيًّا واقتصاديًّا في المستقبل، فيما أشارت المصادر الصحافية، إلى أن برميل النفط الخام؛ انخفض سعره إلى ما دون الـ30 دولارًا للمرة الأولى، منذ العام 2003.

وأضاف شولسبيرغ، أن هذا يشكل ضغطًا على المملكة التي لا تملك الموازنة أو الاحتياطي للتعامل مع النفط بهذا السعر المنخفض، مبينا أن المملكة لا يمكنها الاستمرار في هذا الوضع لفترة طويلة، لافتا إلى أنها لديها كثير من الأموال كاحتياطي؛ لكنه سيتم السحب منها إذا لم يتحسن سعر النفط.

ونوهت الخبيرة المالية جينا، في تصريح صحافي، إلى أن المملكة تصرّ على عدم فقد ربط عملتها بالدولار، منبهة إلى أن المملكة إذا قررت عكس ذلك؛ فإن القرار لن يهز اقتصادها فقط؛ بل سيتعدى تأثيره ليصل إلى جميع الأسواق في أنحاء العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط