#أوغلو يتهم #الطيران_الروسي بحماية مقاتلي #داعش الإرهابي

#أوغلو يتهم #الطيران_الروسي بحماية مقاتلي #داعش الإرهابي

تم – متابعات: صرّح رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو، الأربعاء، بأن الانتحاري نبيل فضلي، البالغ من العمر 27 عاما، الذي فجر نفسه، الثلاثاء، في مدينة إسطنبول، وقتل 10 أشخاص، أعلنت ألمانيا لاحقا أن كلهم من المواطنين الألمان؛ دخل البلاد كلاجئ ولم تراقب تحركاته؛ لأن اسمه لم يدرج في أي قوائم للمشتبه فيهم، مبرزا: لم تجر متابعة هذا الشخص كشخص مطلوب، إذ دخل إلى تركيا كلاجئ عادي.

وأوضح أوغلو: أن السلطات التركية المختصة اعتقلت أربعة من المشتبه بضلوعهم في الهجوم، وكان وزير الداخلية التركي إيفكان علاء بيّن في وقت سابق، أن قوات الأمن اعتقلت شخصا واحدا، الثلاثاء، بينما ذكر الإعلام التركي الرسمي، أن قوات الأمن اعتقلت في الأيام الأخيرة؛ 74 من المشتبه في انتمائهم إلى التنظيم “داعش”؛ ولكن لم يتضح ما إذا كان لهؤلاء علاقة بهجوم إسطنبول.

ولفت، ردا على سؤال حول ما إذا كانت تركيا تنوي شن غارات جوية على أهداف للتنظيم، إلى أن تركيا سترد في الوقت والسبيل المناسبين، في الوقت الذي نوه فيه رئيس الحكومة التركية، إلى أن مشاركة روسيا في الحرب الأهلية السورية؛ أصبحت تشكل حاجزا يقف في وجه الضربات الجوية التركية التي تستهدف التنظيم، مردفا أنه يبدو أن القوة الجوية الروسية تحمي مسلحي التنظيم.

وأبرزت مصادر إعلامية إيرانية، أن قائمة المعتقلين الـ74 شملت 16 شخصا تشك السلطات في إعدادهم لهجوم كبير في العاصمة أنقرة.

يذكر أن الانتحاري فضلي ولد في المملكة العربية السعودية؛ لكنه غادرها مع أسرته عائدا إلى بلده سورية خلال العام 1996، وأشارت صحيفة تركية، إلى أن فضلي دخل تركيا كلاجئ من سورية، في الخامس من الشهر الجاري، وأن سلطات الهجرة أخذت بصمات أصابعه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط