#عامل_أثيوبي يحاول شنق نفسه داخل مستشفى في #جازان أقدم على الانتحار وسط ظروف غامضة

<span class="entry-title-primary">#عامل_أثيوبي يحاول شنق نفسه داخل مستشفى في #جازان</span> <span class="entry-subtitle">أقدم على الانتحار وسط ظروف غامضة </span>

تم – جازان: أقدم عامل يحمل الجنسية الإثيوبية، الأربعاء، على وضع حد لحياته، بطريقة مأساوية، عن طريق شنق نفسه، داخل مستشفى “الصدرية العامّ” في محافظة أبوعريش في منطقة جازان، وسط ظروف غامضة.

وأوضحت مصادر مطلعة: أن العامل المنتحر كان مريضًا، وتلقّى علاجه في مستشفى “الصدرية” تحت الملاحظة الطبية في قسم التنويم، حيث لجأ إلى الانتحار شنقًا، عن طريق ربط عنقه بطرف ثوبه الموثوق بالحواجز الحديد التابعة للستائر الفاصلة بين المرضى، في غياب تامّ لمنسوبي المستشفى، بمن فيهم الكادر الطبي والتمريضي داخل قسم التنويم.

وأضافت المصادر: أنه تم إبلاغ الجهات الأمنية في شرطة محافظة أبوعريش التي انتقلت فرق من رجال الأمن والأدلة الجنائية؛ لأخذ البصمات في الموقع، وأيضا الطبيب الشرعي الذي تولى معاينة وضع العامل المنتحر، ووضع جثته في ثلاجة المستشفى؛ لتستكمل الجهات الأمنية تحقيقاتها الاستدلالية؛ لمعرفة تفاصيل الحادثة.

وأشارت إلى أن العامل كان يستخدم علاجًا ضد مرض الدرن من (الخط الثاني) وهو درن متقدم ومزمن، وأن هذا العلاج يستوجب مراقبة المريض من جانب الطبيب المعالج والممرضين والممرضات؛ لأنه يسبب للمريض اكتئابًا شديدًا ويضعه في حالة حرجة ويؤثر سلبًا على جهازه العصبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط