جامعات سعودية تخضع كتبها للتحكيم العلمي

جامعات سعودية تخضع كتبها للتحكيم العلمي
تم – الرياض
أقدمت جامعات سعودية خلال الفترة الأخيرة على إخضاع كتبها التي مضى على طباعتها 10 أعوام فأكثر إلى التحكيم مجددا، وذلك بعد أن طلبت بعض الكليات من المجالس العلمية إعادة طباعة الكتب التي مر على تأليفها زمن طويل.
وكشف مصدر مطلع في تصريحات صحافية، أن اللجنة الدائمة للنشر العلمي في المجالس العلمية تقوم في الوقت الراهن بإعادة تحكيم بعض الكتب التي مر على نشرها أقل من هذه المدة حسب طبيعة الكتاب والتخصص.
وأوضح أن إدارة الجامعات أبلغت أعضاء هيئة التدريس في الكليات جميعها بقرارها بإعادة التحكيم لبعض الكتب التي تقوم بتدريسها، لافتا إلى أن المحكم سيكون أمام ثلاثة خيارات تجاه هذه الكتب إما أن يوصي بنشر الكتاب بدون تعديل، أو بنشره بعد التعديل، أو بعدم نشره.
والتحكيم العلمي هو إخضاع عمل المؤلف أوالمفكر أو العالم للفحص النقدي من قبل خبير أو خبراء أو متخصصين في نفس مجال عمله، وفق معايير لعل أهمها مناسبة العنوان لمضمون الكتاب، الأمانة العلمية والتوثيق، أصالة الكتاب في المنهج والموضوعية.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط