المجلس الأعلى يمنع التحاق القضاة بأكثر من برنامجين تدريبيين في العام

المجلس الأعلى يمنع التحاق القضاة بأكثر من برنامجين تدريبيين في العام
?????? ?????? ?????? - ???? ?????? ??????545-500

تم-الرياض

حظر المجلس الأعلى للقضاء التحاق القاضي بأكثر من برنامجين تدريبيين، خلال خطته التدريبية الجديدة التي وضعها المجلس للقضاة خلال العام الجاري.

 

وأفادت مصادر عليمة بأنه “لا يحق للقاضي الالتحاق بأكثر من برنامجين تدريبيين، ويتاح له التسجيل في دورتين أساسيتين وثلاث دورات احتياط”، مشيرة إلى أن هذه الدورات تكون ضمن برنامجين فقط.

 

وتتضمن الخطة التدريبية الجديدة التي وضعها المجلس للقضاة، خلال العام الجاري، 67 دورة تدريبية قضائية ضمن 10 برامج تدريبية متخصصة، وفقاً للدرجات القضائية وتصنيفات المحاكم، مع 50 حلقة نقاش.

 

وأكدت المصادر أن التدريب المستمر للقاضي يجعله مطلعاً على التحديثات في مجال عمله مع إدراك التغييرات في أوضاع الناس، أخذاً بقاعدة “الحكم على الشيء فرع عن تصوره”، والإفادة من تجارب نظرائه في حالات مشابهة أو مماثلة حصلت في بيئة جغرافية أو اجتماعية مختلفة، بهدف مواكبة التطورات العلمية والبحثية في شتى المجالات التي تهمه وتساعده في تطوير نفسه في الحقل الذي يعمل فيه.

 

وحدد مجلس القضاء أربعة برامج لقضاة محاكم الاستئناف، وبرنامجين لرؤساء المحاكم ومساعديهم، وستة برامج للمفتشين القضائيين، وثمانية برامج لقضاة المحاكم العامة، و10 برامج لقضاة المحاكم الجزائية، ومثلها لقضاة محاكم الأحوال الشخصية، إضافة إلى 10 دورات لقضاة محاكم التنفيذ، وثلاثة برامج لقضاة المحاكم ذات القاضي الواحد والقاضيين.

 

كما حدد المجلس برنامجاً واحداً للقضاة الذين أتموا عاماً من المباشرة في محاكم الدرجة الأولى، وبرنامجاً لرؤساء الهيئات الصحية الشرعية ومساعديهم، إلى جانب 12 برنامجاً لعموم القضاة دون تحديد اختصاص فئة بعينها.

 

وتسعى الخطة إلى نشر ثقافة التدريب في أوساط القضاة وتجديد عهدهم بالتعلم وبناء الاتجاهات الإيجابية نحو تطوير الأداء، ورفع مستوى الإنتاجية كمّاً ونوعاً، مع الحد من الأخطاء وتقليل الجهد المبذول في الرقابة والإشراف على أداء العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط