العاهل الأردني يؤكد دعم بلاده الكامل للمملكة ويرفض التدخلات الإيرانية

العاهل الأردني يؤكد دعم بلاده الكامل للمملكة ويرفض التدخلات الإيرانية

تم-الرياض: أكد العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، دعم بلاده الكامل للمملكة العربية السعودية، لافتا إلى استمرار التنسيق مع المملكة السعودية، رافضاً تدخلات إيران في اليمن وأفريقيا والعراق وسورية ولبنان وأفغانستان.

 

وعاد الملك عبدالله الثاني إلى عمّان فجر اليوم الخميس، بعد زيارة إلى واشنطن التقى خلالها أركان الإدارة الأميركية وعدداً من قيادات ورؤساء وأعضاء لجان الكونغرس الأميركي، كما التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما بشكل خاطف في قاعدة أندروز الجوية، واتفقا على عقد لقاء مطول بينهما الشهر المقبل.

 

وفي تصريحات لشبكة “سي إن إن” الأميركية، أجال العاهل الأردني ردًا على سؤال عن عدم قطع الأردن العلاقات الدبلوماسية مع إيران بعد إحراق ونهب السفارة السعودية لدى طهران، بأن بلاده اتخذت موقفاً حازماً تجاه ما فعله الإيرانيون

 

وأضاف الملك عبدالله الثاني “إننا ندعم إخواننا السعوديين بالكامل، واتخذنا الموقف الذي ارتأيناه، فاستدعينا السفير الإيراني للتعبير عن عدم رضانا حيال ما قامت به إيران، وذلك بالتنسيق مع أشقائنا في السعودية، وعلاقتنا بالأخوة هناك قوية بشكل كبير، وكذلك هي علاقتي بخادم الحرمين، وولي عهده، وولي ولي العهد، والموقف الذي اتخذناه في الأردن جاء بالتنسيق بين البلدين”.

 

وتابع “ولأننا شركاء في محادثات فيينا حول سورية، ارتأينا من الحكمة أن يكون لدينا موقف مرن أثناء هذه المباحثات في هذه المرحلة، ومن الواضح أن هناك ارتفاعاً في منسوب التوتر بين السعوديين والإيرانيين، وسيتجلى ذلك خلال محادثات فيينا، لكن الأهم من ذلك، في اعتقادي، أن أشقاءنا السعوديين ينظرون من الزاوية الأخلاقية للموضوع، حيث إنهم لا يريدون للتوتر أن يتصاعد نحو صراع شيعي – سني في المنطقة، لذا أعتقد أن الجميع يسعى لتهدئة الموقف والتركيز على الأمور ذات الأولوية، لاسيما محادثات فيينا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط