#السنيورة يهنأ #المملكة بعام من الحزم لبطش #الإرهاب أشار إلى مواقفها الدائمة لمساندة لبنان ودعمه

<span class="entry-title-primary">#السنيورة يهنأ #المملكة بعام من الحزم لبطش #الإرهاب</span> <span class="entry-subtitle">أشار إلى مواقفها الدائمة لمساندة لبنان ودعمه</span>

تم – متابعات: هنأ دولة رئيس الوزراء اللبناني السابق رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة التهاني، باسمه وباسم أعضاء كتلة “المستقبل” لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- ولحكومة المملكة والشعب السعودي، لمناسبة مرور عام على ذكرى البيعة للمليك المفدى.

وأكد السنيورة، في تصريح صحافي، في هذه المناسبة، الخميس: أنه من ضمن المهام الوطنية والعربية الكبيرة والجليلة التي تتولاها المملكة في هذه الفترة الصعبة والدقيقة من تاريخ أمتنا العربية؛ أنها تتصدى لدحر الإرهابيين الذين يعيثون في الأرض فساداً وإفساداً ويعملون على تشويه صورة الإسلام والمسلمين إلى جانب تصديها لمحاولات التدخل في الشؤون الداخلية لبعض البلدان العربية الهادفة لإشاعة الفوضى والتسبب بالفتنة فيها، بهدف إحكام السيطرة وبسط النفوذ على المنطقة العربية، والعبث بأمنها واستقرارها ووحدة أبنائها.

وشدد على أن تاريخ ارتباط لبنان بالمملكة العربية السعودية فيه الكثير من محطات التضامن والتضحية والتعاون والدعم التي تعبر عنها المواقف المشرِّفة التي وقفتها المملكة مع لبنان في كل الفترات الصعبة التي سبق أن مر بها، مستذكراً دعم المملكة لسيادة وحرية واستقلال لبنان بالقول والفعل، ومشيراً إلى أن آخر تلك المواقف المشرفة المساعدات الاستثنائية بمبالغها ونوعيتها وأهدافها التي قدمتها المملكة للبنان.

وأضاف أنّ اللبنانيين يدركون أهمية هذا الدعم كما أنهم يحفظون بكثير من الامتنان للمملكة؛ وقوفها الدائم والحازم إلى جانبهم في مواجهة الأزمات التي مرّ وما زال يمر بها لبنان، ويذكرون أيضاً، بكل الخير وقوف المملكة إلى جانبهم في مواجهة العدوان الإسرائيلي في العام 2006 حين أسهمت المملكة على نحو فعال؛ بإغاثة لبنان ومساعدة اللبنانيين على إزالة آثار العدوان الإسرائيلي، وإعادة بناء ما تهدم والعودة بلبنان إلى الحياة الطبيعية.

وأبرز في ختام تصريحه، أن المملكة العربية السعودية لها مع لبنان محطات ناصعة وكريمة عدة، وهي بإذن الله ستستمر على مسار الحفاظ على هذه المحطات وتعزيزها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط