مراسلة المشاهير على #فيسبوك تتطلب دفع رسوم مالية

مراسلة المشاهير على #فيسبوك تتطلب دفع رسوم مالية

تم – متابعات: كشفت شركة “فيسبوك” العالمية، للمرة الأولى، عن فرضها رسوم مالية، على مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، حال رغبوا بمراسلة كبار النجوم والمشاهير، مباشرة، شريطة أن يكون هؤلاء المشاهير من خارج قوائم أصدقائهم.

وفوجئ المستخدمون في بريطانيا بهذه الرسوم المفروضة على من يحاول إرسال الرسائل الخاصة إلى المشاهير والنجوم، على الرغم من أن الشركة لم تعلن رسمياً، عن فرض هذه الرسوم، كما لم تبلغ عملاءها والمشتركين في موقع “فيسبوك” بضرورة الدفع مقابل الوصول إلى النجوم والشخصيات العامة والمشهورة، فضلاً عن أنه لا زال من غير المعروف إن كانت هذه الرسوم تم فرضها في بريطانيا فقط أو في جميع أنحاء العالم.

وأكدت مصادر صحافية بريطانية، أن الرسوم ليست متساوية، وإنما تختلف باختلاف الشخصية ودرجة شهرتها وشعبيتها واهتمام الناس بالتواصل معها، وتصل في حدها الأعلى إلى 10.68 جنيهات استرلينية (16.3 دولارا) للرسالة الواحدة؛ لكنها تظل محصورة في كبار النجوم والمشاهير الذين يرغب الناس في التواصل معهم ومراسلتهم مباشرة، أما الرسوم العادية لغالبية المراسلات فهي 0.71 جنيه استرليني للرسالة الواحدة، أي دولارا أميركيا واحدا، تطال المستخدمين العاديين على “فيسبوك”.

وأبرزت المصادر، أن عددا من أسماء المشاهير في بريطانيا الذين بات يتوجب دفع رسوم للتواصل معهم ومراسلتهم على “فيسبوك”، ومن بينهم بطلة الألعاب الأولمبية لورا تروت، والمذيع التلفزيوني لويس ثيوريكس، والممثلة الكوميدية ميريندا هارت، إذ يتوجب على من يرغب بمراسلة أي من هؤلاء؛ أن يدفع لشركة “فيسبوك” دولاراً واحداً عن كل رسالة يرسلها لهم.

وأشارت إلى أن فرض هذه الرسوم على مستخدمي “فيسبوك”؛ يفتح الجدل في شأن شعار الموقع المثبت على صفحتها الرئيسة، الذي يقول (It’s free and always will be)، فلم يعد الموقع بجميع خدماته مجانياً، وبمقدور المشتركين في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تسديد رسوم إرسال الرسائل بصورة فورية من خلال البطاقات الائتمانية، أو من خلال البطاقات المصرفية الأخرى، الأمر الذي سيحد أيضاً من قدرة من هم دون 18 من إرسال الرسائل إلى كبار النجوم والمشاهير، فضلاً عن أنه سيجنب الشخصيات العامة تدفق الأعداد الكبيرة من الرسائل على صناديق بريدهم في “فيسبوك”.

يذكر أن شركة “فيسبوك” أصبحت واحدة من بين شركات التكنولوجيا الأكثر ربحية في العالم، إذ بلغت العائدات الإجمالية للشركة خلال العام الماضي 5.1 مليار دولار أميركي، فيما بلغت أرباحها الصافية في الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي؛ 64 مليون دولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط