وزير الصحة يحمّل مديريات وزارته مسؤولية تنامي مصروفاتها

وزير الصحة يحمّل مديريات وزارته مسؤولية تنامي مصروفاتها

تم – الرياض

ألقى وزير الصحة المهندس خالد الفالح، على جهات تابعة لوزارته بما فيها مديريات الشؤون الصحية في مختلف المناطق، بمسؤولية تنامي مصروفاتها خلال العام المالي الماضي، وعدم التزامها بالمخصصات المالية لبعض البنود والبرامج المعتمدة بالميزانية ذاتها، واصفًا ذلك بالإخفاق في التخطيط المسبق للإنفاق على المشروعات المنفذة.

وبيّن في تعميم، أن إدارة الوزارة لمواردها المالية تتأثر نتيجة للجوء هذه الجهات إلى المناقلات الداخلية بين بنود الميزانية، أو طلب الدعم الخارجي لسد تجاوزات قامت بها، وأن ذلك يحدث كنتيجة طبيعية لعدم وجود جدولة للأولويات لديها على ضوء المبالغ المخصصة، وعدم وضعها لخطة وفقا لتلك الأولويات.

وأكد الفالح ضرورة المتابعة لأوجه الإنفاق والالتزام بالتوجيهات السامية وتعليمات الميزانية، ومن ذلك عدم الالتزام بأي تكاليف إلا بعد الارتباط المسبق بالمبالغ المطلوبة وموافقة صاحب الصلاحية، مع وضع الضوابط اللازمة لمراقبة المصروفات، والاستفادة القصوى من الإمكانات المتوفرة في الوزارة دون الإخلال بأي واجبات، محملا كل جهة مسؤوليتها تجاه تلك التعليمات.

وأبلغ ديوان المراقبة العامة الوزارة، بوقف صرف السلف على بند الرواتب والبدلات المصاحبة في مستشفيات التشغيل الذاتي، وذلك بعد أن لاحظ الديوان صرف تلك السلف في بعض هذه المستشفيات، ما يعد مخالفة لتعليمات تنفيذ الميزانية، التي تؤكد وقف العمل بأسلوب السلف المستديمة للرواتب وما في حكمها والمكافآت والمصاريف السفرية للإدارات والفروع الموجودة داخل المملكة.

تعليق واحد

  1. الحقيقة ان وزارة الصحة ليست بصحة جيدة وهي حاليا في الانعاش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط