عبر منبر “تم”: أهالي #جازان يستنكرون التحفّظ على أسماء متسلّمي المستشفى العام دون مطابقته رأوا أنَّ كثرة المزلفين في الدوائر الحكومية أوردت #جازان المهالك

<span class="entry-title-primary">عبر منبر “تم”: أهالي #جازان يستنكرون التحفّظ على أسماء متسلّمي المستشفى العام دون مطابقته</span> <span class="entry-subtitle">رأوا أنَّ كثرة المزلفين في الدوائر الحكومية أوردت #جازان المهالك</span>

تم ـ إسماعيل الحكمي ـ جازان: استنكر مواطنون التحفّظ على أسماء المتورّطين في تسلّم مستشفى جازان العام، دون أن يكون مطابقًا للمواصفات، ما أدى إلى الكارثة التي شهدتها المنشأة الصحية، وأسفرت عن وفاة وإصابة 148 مواطنًا ومقيمًا.

وأبرز المواطن علي الخبراني، في تصريح لصحيفة “تم” الإلكترونية، أنَّ “الجميع يعلم أنَّ الوزارة مسؤولة عن الحريق وعن أرواح الضحايا”، مشيرًا إلى أنَّ “المبالغ المادية ليست كافية في كارثة كهذه، فأين المتهمون الذين ستقدمونهم للعدالة؟ من هم وكم عددهم؟ وكيف لكم وأنتم الجهات المرتبطة بالحريق أن تحققوا مع أنفسكم؟ ولماذا تستثنون حقوق الإنسان من التحقيقات؟ ولماذا تكتفون بكلمتين على الهواء مباشرة وتحجبون ما تبقى؟”.

من جانبه، رأى الأستاذ الأديب محمد الحكمي، في تصريحع لـ”تم”، أنَّ “هناك أياد خفية خلف هذا الفساد، الذي شمل إدارات سابقة وقائمة”، لافتًا إلى أنّه “سواء كانت الإمارة أو الدفاع المدني أو صحة جازان، المسؤول عن الكارثة، كنّا نتمنى أن تذكر الأسماء ذات العلاقة بتسلم المبنى، ومن بينهم صاحب القرار والاستشاري، وأعضاء إدارة المشاريع في وزارة الصحة، باعتبارها المشرفة على مشروع المستشفى”، مشدّدًا على أنَّ “هذا لا يعفي الإدارة القائمة من المسؤولية؛ لأنها سكتت على مثل هذه الأخطاء، وتجاوزت عنها، والضحية هو المواطن”.

واعتبر المواطن إبراهيم مسرحي، في تصريح خاص لـ”تم”، أنَّ “أهالي جازان هم من جعلوا أنفسهم هكذا أمام من يتنصب علينا، كثرة المزلفين في هذه الدوائر أوردت جازان المهالك”، مشيرًا إلى أنَّ “التكريم الحقيقي هو أن يجد المفرطون المتهاونون الفاسدون عقابهم، وتُكَف أيديهم عن الإضرار بالناس والوطن، هذا ما كنا ننتظره من نتائج التحقيق، وللأسف لم يحصل”.

بدوره، تساءل الأستاذ فهد المواسي، في تصريحه لصحيفة “تم”، قائلاً “148وفاة وإصابة، وفشل في الإخلاء، وتأخير في إبلاغ الدفاع المدني، وملاحظات سابقة، وخروج من النوافذ جراء إغلاق أبواب الطوارئ، أليس هذا كافيًا لإعلان الإدارات المتهمة والمرتبطة بتشغيل المستشفى؟ والأفراد؟ وإحالة المقصرين للقضاء؟ وعدم الركون إلى التعويض من مال الدولة فقط، دون المساس بالمتهمين؟”.

3 تعليقات

  1. ناصر ثابت

    جازان فساد كثير في كل مكان بس لا حياة لمن تنادي والله

  2. نطالب بالتشهير بالمتتسببين واعفى قيادات المنطقه وضخ دما جديده

  3. مشاري النجعي

    تعبنا وحن نتكلم ونفس الموال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط