“سباهي” يبدأ دراسة لتقصي أنواع ومعدلات انتشار الأخطاء الطبية

“سباهي” يبدأ دراسة لتقصي أنواع ومعدلات انتشار الأخطاء الطبية

تم – الرياض

اعتمد المركز السعودي للمنشآت الصحية “سباهي” الخطوة الأولى لإطلاق أول دراسة وطنية لتقصي أنواع ومعدلات انتشار الأخطاء الطبية بين المرضى المنومين في المستشفيات.

ويعقد المركز ورشة عمل تحضيرية تمهيداً للدراسة، يشارك فيها وفد من خبراء عالميين في مجال سلامة المرضى في منظمة الصحة العالمية.

وأكد مدير عام المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية، الدكتور سالم الوهابي، أن الدراسة التي تتلقى الدعم المباشر من وزير الصحة رئيس المجلس الصحي السعودي المهندس خالد الفالح ستكون علامة فارقة في تاريخ الأخطاء الطبية في المملكة.

وأضاف أنه يتوقع أن تكون الدراسة جاهزة خلال سنة من الآن، لتوفر لصانع القرار الصحي في المملكة بيانات موضوعية دقيقة مبنية على دراسات ميدانية محايدة لحجم الأخطاء الطبية التي يتعرض لها المرضى داخل المستشفيات.

وأشار إلى أن الأخطاء الطبية تصيب واحداً من كل عشرة مرضى في دول العالم المتقدمة حسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وتتواصل الورشة العمل وفي ختامها تبدأ مرحلة الزيارات الميدانية للمستشفيات المشاركة في الدراسة، ومن خلالها يقوم فريق من المقيمين المؤهلين  لدى (سباهي)  بجمع المعلومات المتعلقة بالأخطاء الطبية من عينة منتقاة من مستشفيات المملكة الحكومية والخاصة في كافة المناطق، والوقوف على أسبابها ونسبها، ويتقاسم (سباهي) ومنظمة الصحة العالمية الإشراف على جودة مخرجات الدراسة البحثية الأولى في تاريخ النظام الصحي السعودي.

وكان المدير العام المساعد للشؤون الفنية الدكتور عبدالإله الهوساوي في (سباهي)  افتتح ورشة العمل مؤخراً، بحضور خبراء منظمة الصحة العالمية من فرنسا والدنمارك ومكتب إقليم حوض شرق المتوسط في القاهرة و٣٠ مقيماً يعملون لدى (سباهي) يجري تأهيلهم ليتمكنوا من جمع البيانات الميدانية في المستشفيات المستهدفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط