ملحدون يقاضون الولايات المتحدة لإزالة عبارة “بالله نؤمن” عن الدولار

ملحدون يقاضون الولايات المتحدة لإزالة عبارة “بالله نؤمن” عن الدولار

تم – واشنطن : أعرب عدد من الملحدين الأميركيين عن استيائهم منذ زمن بعيد من عبارة “بالله نؤمن” الممهورة والمنقوشة على الدولار الورقي والمعدني، حيث حاولوا أكثر من مرة الاحتكام إلى القضاء ليتكاتف معهم ضدها، فأعادهم دائماً بسلة فارغة.

وقبل يومين رفعت جماعة منهم دعوى بحيثيات وموجبات جديدة، ملخصها أن In God We Trust الموضوعة على غير العملة الخضراء أيضاً في الولايات المتحدة، كما على عملات دولتين في القارة الأميركية، هي غير دستورية وتتناقض مع فصل الدين عن الدولة، بالإضافة إلى أنها تجرح مشاعرهم، وفق ما يقوله وكيلهم، مقيم الدعوى على وزارة الخزانة الأميركية.

المحاميMichael Newdow  من مدينة ساكرامنتو، عاصمة ولاية كاليفورنيا، سبق وحاول مرتين الشيء نفسه في الماضي، وأيضاً إلغاء كلمتي Under God الملزم بلفظها من يقسم يمين الولاء الأميركي، المتضمن عبارة “أمة واحدة في ظل الله” فخسر المعارك كلها، لكنه عاند ولم يرفع راية الاستسلام.

بدلاً من الراية البيضاء، رفع دعوى جديدة أقامها هذه المرة في مدينة “أكرون” بولاية أوهايو، مستهدفاً إلغاء “بالله نؤمن” الممهورة منذ 1782 على أشهر عملة ورقية بالعالم، والتي نقشوها في 1864 على نقد معدني بقيمة 2 سنت من الدولار، طبقاً لما طالعت “العربية.نت” عنها، إضافة لمطالعتها عن الدعوى في مواقع عدد من وسائل الإعلام الأميركية، منها مجلة Time ومحطة “فوكس نيوز” التلفزيونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط