اعتداءات جاكرتا تُلزم الشرطة الإندونيسية بحالة التأهب القصوى

اعتداءات جاكرتا تُلزم الشرطة الإندونيسية بحالة التأهب القصوى
Members of the Indonesian police anti-terror squad take part in an anti-terror drill at the police special forces headquarters compound in Depok, Indonesia's West Java province March 9, 2010. The anti-terror drill was conducted in preparation for the planned visit of U.S. President Barack Obama to Indonesia next week. REUTERS/Beawiharta (INDONESIA - Tags: CRIME LAW)

تم-الرياض

تلزَم الشرطة الإندونيسية، منذ صباح اليوم الجمعة، حالة الإنذار القصوى، غداة اعتداءات دامية نُفذت وسط جاكرتا، وتبناها تنظيم “داعش”، حيث تم التعرف على عدد من المهاجمين، فيما تتواصل التحقيقات لتلافي تكرار الهجوم.

 

ووضعت الاعتداءات قوات الأمن في حال التأهب في جميع أنحاء الأرخبيل الواقع جنوب شرقي آسيا، عقب أول اعتداءات كبرى تشهدها إندونيسيا منذ أكثر من ستة أعوام.

 

وبين المتحدث باسم الشرطة الوطنية أنتون شارليان، خلال مؤتمر صحافي أن “الشرطة الوطنية في أعلى مستوى من الإنذار، لاسيما في المناطق التي تعتبر بمثابة أهداف لأعمال إرهابية، مثل مراكز الشرطة والمباني العامة والسفارات، وذلك بدعم من الجيش”.

 

وأعلن شارليان أن الشرطة تنفذ اليوم الجمعة عمليات عدة في سياق التحقيق حول الاعتداءات، دون أن يحدد الأهداف التي ستتركز عليها عمليات الدهم، حيث تشتبه الشرطة في ضلوع إندونيسي يعرف باسم “بحر النعيم” في التخطيط للاعتداءات.

 

وأوضحت الشرطة أن “بحر النعيم” الذي يُعتقد بانه في سورية، هو من مؤسسي “كتيبة نوسانتارا” وهي مجموعة مقاتلين من جنوب شرقي آسيا تقاتل في صفوف تنظيم “داعش” في سورية، وكان عناصر هذه المجموعة التي يعتقد بأنها تضم مقاتلين من ماليزيا ومن دول أخرى من المنطقة، هددوا قبل أكثر من عام بتنفيذ اعتداءات في بلدانهم، على ما ذكر خبراء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط