#السعودية تشهد أكبر إصلاح اقتصادي في عهد #الملك_سلمان

#السعودية تشهد أكبر إصلاح اقتصادي في عهد #الملك_سلمان

تم – الرياض

يقود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أكبر خطة للإصلاح الاقتصادي في المملكة منذ 45 عامًا، ترتكز على التحول من الاعتماد على النفط إلى تنويع القاعدة الإنتاجية.

ووضعت المملكة، تنويع الإنتاج وتخفيض الاعتماد على النفط بسبب تقلب الأسعار ضمن أولوياتها في أول خطة خمسية لها عام 1970، لكن هذا الهدف لم يتحقق على مدار هذه الأعوام الطويلة.

وأكدت صحيفة “انترناشونال بيزنس تايمز”، أن “الحماس كان يدب من أجل التنفيذ لبعض الوقت، لكنه سرعان ما يفتر بعد ذلك”، مشيدة بخطة التحول الاقتصادي الحالية والتي تقوم على التوسع في برامج الخصخصة، وترشيد الإنفاق الحكومي، وتعديل أسعار الوقود والمياه والكهرباء من أجل دعم خطط الترشيد، ورفع كفاءة الاستخدام، والحد من الهدر بسبب رخص الأسعار.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها، عددًا من التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني، وفي صدارتها ارتفاع البطالة وضعف الإنتاجية في القطاع الحكومي الذي يبلغ عدد العاملين به أكثر من 1.2 مليون موظف، مشيرة إلى خطط المملكة لاستثمار 70 مليار دولار في المدن الاقتصادية الجديدة في رابغ والمدينة المنورة وجازان وحائل والمدينة المنورة من أجل استقطاب العمالة السعودية والتوسع في القطاع الصناعي؛ لرفع مساهمة الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2020 إلى 20% مقابل 11% في المرحلة الراهنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط