فتاة من #القطيف تتبرع بجزء من كبدها لإنقاذ حياة والدها

فتاة من #القطيف تتبرع بجزء من كبدها لإنقاذ حياة والدها

تم – القطيف

ضربت فتاة من سكان جزيرة تاروت بمحافظة القطيف، مثالًا في الوفاء ببر الوالدين، حيث أقدمت على التبرع بجزء من كبدها لإنقاذ حياة والدها الذي عانى خلال 20 عامًا من مرض الالتهاب الكبدي.

وأكدت الفتاة منى حبيب آل فردان، أنَّ هذا “أقل شيء أقدمه له”، موضحة أن والدها عانى من مشاكل صحية بسبب عدم كفاءة وظائف الكبد، ولم ترغب في أن تخسره.

وأشارت آل فردان، إلى أن العملية التي أجريت في تخصصي الدمام، تكللت بالنجاح، وأنها تشعر بسعادة غامرة، مؤكدة أن العملية لم تؤثر عليها صحيًا أو اجتماعيًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط