المجاملات تغيب عن المناظرة الأهم لمرشحي “الجمهوري” الأميركي

المجاملات تغيب عن المناظرة الأهم لمرشحي “الجمهوري” الأميركي

تم-الرياض

 

شهدت المناظرة الأهم داخل الحزب الجمهوري، اليوم الخميس، مع اقتراب موعد الانتخابات التمهيدية في سباق الرئاسة الأميركية، تخليا واضحا عن المجاملات بين المرشَّحَيْن، دونالد ترامب، وتيد كروز.

 

وبعد أشهر من الحملات العشوائية، تنافس فيها نحو 10 مرشحين للفوز بترشيحات الحزب، بدت مناظرة “كارولاينا” الجنوبية مختلفة عما سبقها، سعيا لحسم ترشيح الحزب الجمهوري لمرشحه.

 

واحتكر “ترامب” و”كروز” (الأخير يتقدم استطلاعات الرأي في ولاية أيوا)، حيزا من المناظرة التي تحولت إلى مشادة تجاهلا فيها المرشحين الآخرين في بعض الأحيان.

 

وفي انتظار نتائج الانتخابات التمهيدية التي سيتواجه فيها المرشحون في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، فإن استطلاعات الرأي لا تزال تُظهر تقدما واضحا للملياردير ترامب الذي يتصدر مع 33% من نوايا التصويت في مقابل 20% لكروز و13% لسيناتور فلوريدا، ماركو روبيو.

 

وركز المرشحون السبعة المتفقون على انتقاد السياسة الخارجية للرئيس الأميركي باراك أوباما، هجماتهم على هيلاري كلينتون المرشحة الأوفر حظًّا في المعسكر الديمقراطي.

 

وشهدت المناظرة تبادلا للهجمات الحادة، فقد أخذ دونالد ترامب على كروز ولادته في كندا، وبين أن ذلك يحرمه من الحق في تولي الرئاسة.

 

وعلق “كروز” بأن ترامب يشعر بالهلع لتراجع أدائه في استطلاعات الرأي في ولاية أيوا، وأنه قرر اختلاق أزمة للاحتفاظ بالمرتبة الأولى.

 

وانطلق كروز سيناتور تكساس في انتقاد مطول “للذهنية النيويوركية” اليسارية بنظره لدى ترامب الذي استهجن ما اعتبره “أقوالا مهينة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط