التهرب من دفع رسوم “البيضاء” يحرك الركود العقاري في مدن رئيسة

التهرب من دفع رسوم “البيضاء” يحرك الركود العقاري في مدن رئيسة

تم-الرياض :كشف التحرك المفاجئ للركود العقاري في بعض المدن الرئيسة، عن محاولات أصحاب الأراضي البيضاء ذات المواقع التجارية، التهرب من دفع الرسوم، وذلك بطرحها للإيجار السنوي بمدد زمنية طويلة لبناء أسواق تجارية ومجمعات سكنية مغلقة.

وأكد خبراء في العقار، أن طرح الأراضي للاستثمار كان من النادر وجوده في السوق قبل إصدار قرار رسوم الأراضي، مشيرين إلى عروض كبيرة الآن في المدن الرئيسة، لاسيما مكة وجدة.

وأوضح رئيس لجنة التثمين العقاري في غرفة جدة، عبدالله الأحمري، أن توجه أصحاب الأراضي البيضاء إلى هذا الاستثمار يمثل حلولا جيدة ونظامية، باعتبار أنه يعفي أصحابها من دفع الرسوم، لوجود مستندات وواقع استثماري على الطبيعة، أما غير ذلك من بناء الأحواش والمزارع، فيعتبر نوعا من الالتفاف على القرار.

وأضاف عضو هيئة التقييم السعوديـ نواف الجعيد، أن العقارات الموجودة في أطراف الشوارع وذات المساحات الكبيرة، كانت غير مشجعة على الاستثمار، وبعد قرار رسوم الأراضي بدأت الشركات العقارية والمكاتب تسوق تلك الأراضي لمستثمرين في الشأنين السياحي والتجاري، لاسيما بناء مجمعات سكنية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط