مصادر فرنسية: إحراق السفارة السعودية لدى طهران “ليس عملاً عفويّا”

مصادر فرنسية: إحراق السفارة السعودية لدى طهران “ليس عملاً عفويّا”

تم-الرياض : أكدت مصادر دبلوماسية فرنسية، أن التظاهرات التي أفضت إلى الهجوم على السفارة السعودية لدى طهران ومحاولة إحراقها “ليست عملاً عفويّا”، واصفةً إياها بالانتهاك المطلق للمبادئ الأساسية في العلاقات الدولية.

 ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم السبت، عن المصادر الفرنسية، تفصيلاً لأجندة زيارة وزير الخارجية، لوران فابيوس، إلى المملكة، الثلاثاء المقبل، في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين، واعتبار باريس السعوديةَ قطب الاستقرار الرئيس في الشرق الأوسط.

 وذكرت الصحيفة أن أجندة الزيارة تهتم بالملفات المشتعلة في المنطقة بالدرجة الأولى، وعلى رأسها العلاقة مع إيران، لاسيما بعد رفع العقوبات الغربية عنها، وفقًا للاتفاق النووي المبرم معها، وضمانات أمن الخليج في الفترة المقبلة.

 وأشارت المصادر إلى أن فابيوس سيعرض على المسؤولين في الرياض تصوراً كاملاً للعلاقات مع طهران في ضوء الاتفاق النووي الأخير، وضمانات العودة إلى العقوبات إذا أخلَّت طهران بتنفيذ التزاماتها.

 ورغم أن باريس لا ترى إيران “لاعباً حاسماً” في اليمن، حيث تتمتع الأطراف المتقاتلة هناك بهامش كبير من الحركة، فإنها تصنف طهران عائقاً أمام إيجاد مخرج للأزمة هناك، وهو الدور الذي تلعبه في لبنان، حسب المصادر الدبلوماسية.

 ويصل فابيوس إلى الرياض واصلاً من دبي، حيث يقوم بزيارة إلى الإمارات للمشاركة في “منتدى قمة الطاقة”، الاثنين المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط