طهران لن تتمكن من مضاعفة إنتاجها النفطي حتى بعد رفع العقوبات

طهران لن تتمكن من مضاعفة إنتاجها النفطي حتى بعد رفع العقوبات
تم – واشنطن : توقع عدد من خبراء السوق أن إيران لن تتمكن من رفع صادراتها من النفط بكميات كبيرة خلال النصف الأول من عام 2016، تزامنا مع رفع العقوبات الاقتصادية الدولية عنها بشكل تدريجي.
 
وأكد خبراء في تصريحات صحافية ، أن طهران بعد أكثر من 3 أعوام من العقوبات التي طالت صناعة النفط، لن تتمكن من مضاعفة إنتاجها من النفط خلال الربع الأول من العام الجاري، نظرا لعدة عوامل لعل أهمها تراجع أسعار النفط عالميا ما يجعل عملية الإنتاج الكثيف غير مجدية اقتصاديا لاسيما وأن السوق يعاني من تخمة معروض وتراجع الطلب وسط توقعات بتراجعه بوتيرة أسرع من العام الماضي نتيجة المشاكل الاقتصادية التي تعصف بآسيا وتحديدا الصين.
كانت أوبك أكدت في وقت سابق أن طهران انتجت حوالي 1.1 مليون برميل من النفط يومياً في عام 2015، وبالتزامن مع ذلك تواصل
الدول المنتجة الكبيرة، مثل السعودية وروسيا الإنتاج النفطي بالطاقة القصوى رغم انخفاض الأسعار إلى مستويات لم تشهدها منذ 12 عاما.
فيما يتوقع مراقبون أن يتقلص الإنتاج خارج دول منظمة أوبك بحوالي 600 إلى 700 ألف برميل يوميا هذا العام لأول مرة منذ 2008، مما سيساعد على تحسن أسعار النفط.
كانت أسعار برنت القياسي هوت بنهاية الاسبوع الماضي الى ما دون مستوى 29 دولارا للبرميل للمرة الاولى منذ فبراير 2004 لتصل الى 28.94 دولار ، بينما بلغ الخام الأميركي مستوى 29.42 دولار .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط