اللون الأحمر يخيم على بورصات الخليج بعيد بدء التداولات بفعل النفط الإيراني

اللون الأحمر يخيم على بورصات الخليج بعيد بدء التداولات بفعل النفط الإيراني
تم – دبي :  منيت أسواق الخليج صباح اليوم الأحد، بخسائر حادة بعد أقل من ساعة على بداية التداولات في أولى جلسات الأسبوع، غداة رفع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي العقوبات الاقتصادية عن طهران بموجب الاتفاق النووي، ومواصلة أسعار النفط التراجع إلى أدنى مستوياتها منذ 12 عاما.
 
وفي التفاصيل فقدت بورصة دبي 6% عند الافتتاح، قبل أن تتحسن بعض الشيء لتبلغ خسائرها 5,6 %، لتكسر مستوى الدعم 2700 نقطة، مع تراجع أسهم شركات رئيسية مثل “اعمار” و”ارابتك“.
كما فقدت سوق الأسهم في أبو ظبي 4,5 % إلا أنها بقيت أعلى من مستوى 3700 نقطة، في حين تراجعت بورصة الكويت بنسبة 2,4 % إلى حدود خمسة آلاف نقطة، وهو مستوى لم تشهده منذ العام 2004.
 
كما فقدت سوق الأسهم في الدوحة، وهي الثانية في الخليج بعد السعودية، 6% أيضا مع بدء التداولات، قبل أن تستعيد بعضا من عافيتها وتتداول متراجعة 5% ما دون عتبة 8800 نقطة.
 
أما السوق السعودية فشهدت تراجعا جماعيا لجميع الأسهم بعد مرور نصف ساعة على بداية التداولات لتهوي إلى مستوى 5,421 نقطة وهو أدنى مستوى تسجله في 5 أعوام متراجعة بـ7.1%.
وفي سوقي سلطنة عمان والبحرين وهما الأصغر حجما خليجيا تراجعت الأسهم بنسبة  1,5 %، 0,3 % على الترتيب.
 
يأتي تراجع أسهم دول الخليج التي تعتمد بشكل رئيسي على الواردات النفطية، بعد خسائر كبيرة منيت بها الأسواق العالمية يوم الجمعة الماضي إثر تراجع النفط إلى ما دون 30 دولارا للبرميل، وسط مخاوف من أن يؤدي رفع العقوبات عن طهران إلى زيادة الصادرات النفطية وتراجع أكثر حدة لأسعار الذهب الأسود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط