نائب أردني يؤكد رفض عمّان للإساءات الإيرانية لـ #المملكة

نائب أردني يؤكد رفض عمّان للإساءات الإيرانية لـ #المملكة

تم – عمّان : أكد النائب الأردني عبدالله عبيدات، أن العلاقة بين البحرين والأردن تشبه العلاقة بين التوأمين، مضيفًا أن عمّان ترفض بشكل قاطع ما وصفها بـ”الإساءات” الإيرانية للسعودية أو لأي دولة عربية أخرى، كما وصف نمر النمر بالعمل على “خلق فتن” داخل الدول العربية، واتهم حزب الله اللبناني بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في مضايا السورية.

وقال عبيدات إن زيارة نواب الأردن إلى البحرين “حلقة من حلقات التعاون بين البلدين الشقيقين”، واصفًا العلاقة بين المملكتين بأنها “علاقة التوأم بالتوأم” وأنهما “بلد واحد”، مضيفًا أن الملفات الاقتصادية والسياسية كانت على رأس المواضيع المطروحة خلال الزيارة.

وعن الموقف حيال الأداء السياسي الإيراني في المنطقة قال عبيدات: “طبعًا موقفنا هذا موقف رافض وبقوة لأي إساءة للمملكة العربية السعودية، فهي خط أحمر كما أي بلد عربي آخر ولا نقبل بأي حال من الأحوال التعرض لهذا البلد، والمصير واحد والتطلعات واحدة، ونحن نرفض وندين بشدة ما تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في طهران”.

وحض عبيدات إيران على “التوقف عن استفزازاتها لأي دولة عربية مستقبلًا”، كما دعا طهران إلى “اتخاذ قرارات جريئة بألا تتعرض لأي دولة عربية مستقبلًا”.

واتهم عبيدات نمر النمر، الذي نفذت السعودية حكم الإعدام بحقه قبل أيام، بالعمل قبل إعدامه على “خلق فتن داخل الدول العربية”، رافضًا اتهام السعودية بالتجاوز في إعدامه، قائلًا إن ما جرى كان عبارة عن “قرار قضائي اتخذته المملكة العربية السعودية بحق مواطن من مواطنيها”.

وندد عبيدات، المعروف بمواقفه المناهضة للنظام السوري تحت قبة البرلمان الأردني، بما أقدم عليه حزب الله في مضايا من حصار للسكان، قائلًا: “ما يحدث في مضايا عبارة عن جريمة ضد الإنسانية”، مستنكرًا ما قال إنها “عمليات تجويع وحصار لأطفال المسلمين في مضايا”، مضيفًا: “ما يحدث في مضايا جريمة، وهي وصمة عار أمام العالم ووصمة عار بحق الأمم المتحدة وبحق كل إنسان عربي ينظر إلى الجريمة ولا يحرّك ساكنًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط