#مقتل 15 “حوثيا” إثر اشتباكات في الضالع وسط تقدم #المقاومة

#مقتل 15 “حوثيا” إثر اشتباكات في الضالع وسط تقدم #المقاومة

تم – اليمن: أدت المواجهات في مريس وجبل ناصة داخل محافظة الضالع، بين “الحوثيين” والمقاومة الشعبية اليمنية التي حققت تقدما في المنطقة وسيطرت على مواقع متاخمة لجبل ناصة متجهة صوب دمت شمال محافظة الضالع، الأحد، إلى مقـتل 15 “حوثيا”.

وأكدت المصادر الصحافية، أن المقاومة الشعبية سيطرت على جبال مضرح في الضالع التي تطل على منطقة جبل ناصة الاستراتيجية، بعد اشتباكات مع “الحوثيين” وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، قتل فيها 15 من “الحوثيين” وجرح آخرين.

من جانبها، تحدثت مصادر في المقاومة الشعبية، عن مقتل عنصرين اثنين من أفرادها وإصابة ثلاثة جراء الاشتباكات، فيما قصفت المقاومة الشعبية اليمنية والجيش الوطني مواقع لقوات “الحوثيين” وصالح بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بينما دارت مواجهات بين الجانبين في منطقتين داخل مديرية دمت.

من جهة ثانية، وفي محافظة الجوف؛ استعادت المقاومة الشعبية والجيش الوطني السيطرة على وادي هراب وعدد من التلال المطلة على جبهة العقبة شرق مركز المحافظة، وخلفت المعارك في المنطقة عشرات القتلى والجرحى في صفوف “الحوثيين”، خلال اليومين الماضيين.

وفي محافظة مأرب، أكدت المصادر، أن قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطني؛ استعادت، السبت، السيطرة على أهم المواقع التي انسحبت منها، قبل نحو أسبوع في جبال هيلان، مؤكدا مقتل أربعة “حوثيين” في الاشتباكات.

أزمة تعز

وعلى صعيد متصل، وفي محافظة تعز، أفادت المصادر، بسقوط عدد من المدنيين قتلى وجرحى جراء قصف مليشيات “الحوثي” وقوات الرئيس المخلوع صالح حيّ وادي الدحي غرب مدينة تعز، بقذائف الهاون.

وتعد منطقة وادي الدحي المنفذ الوحيد من وإلى مدينة تعز المحاصرة منذ تسعة أشهر، في وقت لا تسمح فيه مليشيات “الحوثي” للمدنيين في بعض الأوقات؛ سوى بالمرور مشيا على الأقدام في بعض الأحياء، وفي الوقت نفسه تجرى عمليات قنص وقصف ضد المارة.

وكان “الحوثيون” قصفوا، السبت، بالقذائف وصواريخ “الكاتيوشا” حي المسبح وسط مدينة تعز، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين، فيما طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” مليشيا “الحوثي”؛ باحترام حقوق الإنسان في المناطق التي تسيطر عليها في اليمن، كما طالبت بإطلاق المعتقلين، ووقف الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري وتعويض الذين تعرضوا للتعذيب، ومعاقبة المسؤولين عنه.

وكانت مصادر في المقاومة الشعبية، أكدت أن طيران التحالف العربي شن غارات جوية، السبت، على مواقع “الحوثيين” وقوات صالح في وادي عرش شمال شرق تعز وقرية القبع جنوب غربها، ومواقع أخرى غرب مدينة البرح غرب تعز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط