11 قتيلاً إثر محاولة ثانية في أقل من أسبوعين لاغتيال محافظ عدن

11 قتيلاً إثر محاولة ثانية في أقل من أسبوعين لاغتيال محافظ عدن

تم-الرياض

خلف انفجار سيارة مفخخة استهدف مدير أمن عدن أمس الأحد، 11 قتيلا بينهم تسعة مدنيين، في حين نجا العميد شلال علي شايع، من الاغتيال للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين، إذ استُهدف موكبه بسيارة ملغومة في الرابع من كانون الثاني/يناير الجاري.

 

وذكر مسؤول أمني أن انتحارياً يقود حافلة صغيرة مفخخة، فجر نفسه عند مدخل حرم منزل العميد في حي التواهي السكني، مضيفاً أن العميد الذي كان في المنزل لم يصب بأذى، وأن 11 قتلوا وأصيب 12 آخرين بجروح بالغة.

 

وأفادت مصادر مطلعة بوصول تعزيزات عسكرية جديدة من دول التحالف العربي لدعم العملية الأمنية في محافظة عدن، مبينة أنها شملت عربات مصفحة ومدرعات وأسلحة من مختلف الأنواع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط