التوأم الطفيلي اليمني أحمد يغادر المستشفى بعد تحسن حالته

التوأم الطفيلي اليمني أحمد يغادر المستشفى بعد تحسن حالته

تم – الرياض : خرج التوأم الطفيلي اليمني أحمد من مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني في الرياض، وذلك بعد مرور خمسة أيام على عملية الفصل التي أُجريت بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال.

أوضح ذلك المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي الذي أجرى العملية الدكتورعبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، مضيفًا أن “الحالة الصحية للطفل أحمد تحسنت ولله الحمد، وعادت جميع وظائف الجسم إلى طبيعتها، وأصبح يتناول الأكل ويتفاعل مع والديه والفريق الطبي بشكل طبيعي، كما أنه يتماثل للشفاء ولا يوجد أي مؤشرات أو مضاعفات سلبية ولله الحمد”.

الجدير بالذكر أن هذه العملية تمت بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – حيث وجه بنقل التوأم من محافظة تعز التي تواجه حصارًا من قبل المليشيات الحوثية، وبتوفيق الله تم وصول الطفل أحمد ووالديه إلى المملكة الجمعة 28 ربيع الأول 1437هـ الموافق 8 يناير 2016م ويعتبر ذلك امتدادًا للجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة لرفع معاناة الشعب اليمني الشقيق.

وثمّن والدي التوأم هذه اللفتة الأبوية الحانية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ودعوا الله أن يحفظ لهذه البلاد مليكها وشعبها وأن يديم عليها الأمن والأمان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط