#استشهاد فلسطيني وإصابة شقيقه إثر عملية دهس في #الضفة_الغربية

#استشهاد فلسطيني وإصابة شقيقه إثر عملية دهس في #الضفة_الغربية

تم – الضفة الغربية: استشهد الشاب خليل موسى زهير (19 عاما)، فيما أصيب شقيقه عدي (17 عاما) بجروح خطيرة، بعد دهس مستوطن إسرائيلي لهما، قرب قريتهما “مسحة” الواقعة في قضاء مدينة سلفيت، شمال الضفة الغربية.

وأكد مواطنون وشهود عيان، أن مستوطنا أقدم على دهس الشابين أثناء مرورهما قرب منطقة تعرف بجسر الزاوية، بعد عودتهما من العمل داخل لأراضي الفلسطينية المحتلة، فيما أوضح المواطن إبراهيم البحراوي، قريب الشابين، في تصريح صحافي، أن الشهيد خليل وشقيقه عدي تعرضا لعملية دهس متعمدة من مستوطن قرب قرية الزاوية في قضاء سلفيت، والقريبة أيضا من قريتهما مسحة.

وأضاف البحراوي، أن الشابين يعملان داخل الأراضي المحتلة، وكانا في طريق عودتهما إلى المنزل عبر دراجة هوائية، وأن المنطقة التي تعرضا للدهس فيها؛ تعرف بأنها أشبه بتجمع للعمال يمرون عبره لقراهم في الضفة الغربية، مبينا أن المستوطن لاذ بالفرار، مشيرا إلى أن جيش الاحتلال طوّق المكان ومنع اقتراب الفلسطينيين، وأبلغ الارتباط الفلسطيني العسكري أن زهير وشقيقه تم نقلهما إلى مستشفى “بلنسون الإسرائيلي”، كما استدعى والد الشابين للاطمئنان على نجله المصاب والترتيب لاستلام جثمان ابنه الشهيد، الثلاثاء.

وباستشهاد الشاب خليل زهير؛ يرتفع عدد شهداء انتفاضة القدس التي انطلقت مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلى نحو 163 شهيدا.

وعلى صعيد مشابه؛ شددت قوات الاحتلال إجراءاتها العسكرية بمختلف مناطق الضفة، منذ ساعات الفجر، لا سيما المناطق الجنوبية للضفة ومدينة الخليل التي شهدت مقتل إسرائيلية طعنا داخل مستوطنة “عتنائيل”، كما شنت حملة اعتقالات في الضفة؛ طالت أكثر من 30 شخصا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط