“الداخلية” تخفي أسماء المتورطين في جرائم #القطيف لحين استكمال التحقيقات  

“الداخلية” تخفي أسماء المتورطين في جرائم #القطيف لحين استكمال التحقيقات   

 

تم – الرياض : كشف المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي، أن المتورط في جرائم إرهابية وجنائية بمحافظة القطيف الذي تمكنت الجهات الأمنية من إلقاء القبض عليه، ارتكب عدة من جرائم التي تصنف بحسب نظام الإرهاب وتمويله في المملكة بأنها إرهابية، وتمثلت تلك الجرائم في الإخلال بالنظام العام وزعزعة أمن المجتمع، بالإضافة إلى إلحاق الضرر بالمباني الحكومية والممتلكات الخاصة.

وأوضح التركي في تصريحات صحافية، أن المتهم في أعمال الشغب في محافظة القطيف وُجهت بحقه تهمة إطلاق النار على رجال الأمن والدوريات الأمنية ومراكز أمنية واختطاف عابري سبيل وإيذائهم والاعتداء عليهم، وسرقة سيارات وإشعال النار في حافلة، بالإضافة إلى سرقة عدد من أجهزة الصراف الآلي.

وردًا على سؤال بشأن الإفصاح عن أسماء المتورطين، قال التركي: “الجهات الأمنية رغبت في التريث في الإفصاح عن هوياتهم حتى تستكمل مهامها في الكشف عن هوية البقية ممن لهم علاقة بتلك الجرائم”، لافتًا إلى أن عملية تحديد هويات المتورطين ستكون بالتعاون مع المواطنين، في سبيل أن يتم القبض عليهم من قِبل الجهات الأمنية بالأسلوب المنضبط المتفق عليه، للحيلولة دون تمكنهم من تعريض حياة المواطنين والمقيمين في المحافظة للخطر.

وأوضح أنه من الصعب الجزم بعدد المتورطين، لاسيما أن الجهات الأمنية مهمتها تنحسر في الضبط الجنائي ومباشرة تلك الجرائم عند وقوعها، منوها بأن الأجهزة الأمنية  تمكنت من تحديد عدد من الأشخاص ومستمرة كلما توافرت معلومة وأدلة تؤكد تورط أشخاص آخرين.

وأشار إلى أن رسالة الأجهزة الأمنية لجميع المطلوبين ومن تلاحقهم الجهات الأمنية بالمبادرة بتسليم أنفسهم لتحديد موقفهم، مضيفا أنه ليس من الضروري كل من وضع اسمه في بيان أو خضع للمتابعة من قِبل الجهات الأمنية أن تكون أدلة كافية لإدانته.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط