الزراعة تتجه إلى خفض أسعار المنتجات البحرية وإنتاج 600 ألف طن من الأسماك

الزراعة تتجه إلى خفض أسعار المنتجات البحرية وإنتاج 600 ألف طن من الأسماك
تم – الرياض : تسعى استراتيجية وزارة الزراعة الجديدة إلى خفض أسعار المنتجات البحرية لتصل أسعارها إلى ما بين 25 و 28 ريالا للكيلو جرام، وإلى إنتاج 600 ألف طن من الأحياء المائية بالاعتماد على أنظمة الاستزراع السمكي الحديثة.
 
وأوضح مدير عام إدارة المزارع السمكية، المهندس أحمد العيادة، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس بالرياض لتسليط الضوء على منتدى “الفرص الاستثمارية في الاستزراع المائي، أن الوزارة تسعى إلى زيادة متوسط نصيب الفرد من المُنتجات البحرية والذي يقدر في الوقت الراهن بحوالي 12 كجم للفرد سنويا والوصول به إلى متوسط المُعدل العالمي المُقدر بحوالي 19 كجم للفرد سنويا، وذلك من خلال تطبيق بعض أنظمة الاستزراع الحديثة مثل نظام الاستزراع السمكي في الأقفاص العائمة في المياه الإقليمية للمملكة، لتعويض النقص في إنتاج المصايد الطبيعية بالاستخدام الأمثل والمُستدام للموارد الطبيعية.
 
وأضاف تهدف استراتيجية الوزارة إلى إنتاج 600 ألف طن من الأحياء المائية خلال 15 عاما كلها من الأسماك البحرية، وهناك بوادر نجاح لهذا القطاع حيث من المتوقع أن يصل إنتاج الأقفاص العائمة إلى 12 مليون كيلوجرام بنهاية العام الجاري، كما تهدف الوزارة إلى توفير 200 ألف وظيفة جديدة للجنسين، مُباشرة وغير مُباشرة، في قطاع الثروة السمكية، وزيادة الطاقة الإنتاجية لأعلاف الروبيان والأسماك، وإنشاء المُفرخات البحرية وزيادة إنتاج الحاضنات من الأصبعيات، وجذب استثمارات القطاع الخاص، وزيادة إنتاج مشروعات القيمة المُضافة للمُنتجات الغذائية البحرية.
 
وتابع أن الخطة الاستراتيجية للوزارة تتركز على مزايا نسبية في المملكة تُمثل قاعدة صناعة الاستزراع المائي، منها الطبيعة الجغرافية لمياه البحر الأحمر المُلائمة للاستزراع المائي في الأقفاص العائمة، وتوافر سواحل كبيرة يبلُغ طولها 2600 كم على البحر الأحمر، تمتلك مناخا مُناسبا لاستزراع الأنواع الاقتصادية المُختلفة من الأسماك والروبيان، والموقع الجغرافي والاستراتيجي للمملكة القريب من مراكز التسويق المحلية والإقليمية والعالمية.
 
ويتوقع العيادة أن يؤدي التوسع في عمليات الاستزراع المائي إلى زيادة مُساهمة قطاع الثروة السمكية في الاقتصاد الوطني وارتفاع مستويات التوظيف فيه.
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط