الجبير: المعارضة السورية هي من تحدد ممثليها في المفاوضات

الجبير: المعارضة السورية هي من تحدد ممثليها في المفاوضات

تم – الرياض : أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في مؤتمر صحافي مشترك عقده اليوم الثلاثاء، مع نظيره الفرنسي، لوران فابيوس، في الرياض، أن الهيئة العليا للمفاوضات السورية هي التي تحدد من سيمثل المعارضة في المفاوضات، مشدداً على أنه لا يمكن لأي طرف أن يفرض على المعارضة من سيمثلها في المفاوضات.

واستعرض الجبير خلال المؤتمر أبرز ما تناولته المباحثات التي جمعته بالوزير الفرنسي، التي برز منها نتائج العمل الذي تقدمه اللجنة المشتركة بين البلدين، التي يرأسها من الجانب السعودي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ومن الجانب الفرنسي وزير الخارجية، وما تحقق لها من تقدم على مستوى العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية والتعليمية، لافتاً إلى الاجتماع الذي سبق لقائهما، الذي جمع سمو ولي ولي العهد بالوزير الفرنسي.

وأوضح الجبير أنه والوزير فابيوس، تناولا الأوضاع الإقليمية، التي جاء في مقدمتها القضية الفلسطينية، وأهمية إيجاد وسيلة لاستئناف المفاوضات، بهدف إيجاد حل للنزاع القائم، إضافة إلى التطرق إلى الملف السوري، والآلية الممكنة لتطبيق مبادرات “جنيف 1″، وما اتُفِقَ عليه في اجتماعات فيينا ونيويورك، إلى جانب بحث موضوع المفاوضات التي تعمل الأمم المتحدة على عقدها، بين المعارضة والنظام.

وأشار إلى استعراض مجمل الأوضاع في اليمن، وآخر المستجدات هناك، كما تطرق لدور إيران السلبي، وتدخلها في شؤون دول المنطقة، مشيراً إلى أن الفرصة أتيحت له للحديث والشرح للوزير الفرنسي عن التحالف العسكري الإسلامي لمواجهة الإرهاب والتطرف، وما توصلوا إليه في هذا المجال.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، إلى ضرورة احترام ما خرج به مؤتمر المعارضة السورية في الرياض، وضرورة وقف التجويع في سورية.

وبين فابيوس أن موقف بلاده واضح وثابت، وزاد “نأمل أن تحترم وحدة سورية، حيث يستطيع الجميع بغض النظر عن الطائفة العيش بأمن وسلام”.

وتابع “الكل يعرف ما الذي حصل في سورية، تصرفات الأسد أدت إلى مقتل أكثر من 250 ألف شخص، وفرار ملايين النازحين”، لافتا إلى أنه توجد دلائل على أن القصف الروسي استهدف مدنيين وفصائل من المعارضة المعتدلة.

وأوضح فابيوس أن الاتفاق النووي مع إيران لا يغطي تطوير الصواريخ، معرباً عن أمله بتنفيذ الاتفاق مع إيران، ومنعها من الحصول على السلاح النووي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط