#آل_الشيخ يستقبل وفد #الناتو مؤكدا رفض #الإسلام_والمملكة للإرهاب

#آل_الشيخ يستقبل وفد #الناتو مؤكدا رفض #الإسلام_والمملكة للإرهاب

تم – الرياض: شدد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، على قيام المملكة العربية السعودية على الشريعة الإسلامية، الرسالة التي تحمل السلام إلى العالم كله، دين التسامح وقبول الآخر ومعايشته بالرحمة؛ بل ويدعو إلى حماية المدنيين حتى في حال الحرب، فضلاً عن الحالة الطبيعية السلمية.

وأوضح آل الشيخ، خلال استقباله داخل مكتبه في مقر المجلس في الرياض، الثلاثاء، رئيس وفد الجمعية البرلمانية في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) اللورد جوبلنق، يرافقه عدد من رؤساء وفود دول الجمعية البرلمانية في المنظمة، في إطار زيارتهم الحالية للمملكة؛ أن أعمال العنف والتطرف التي تقع من بعض الفئات التي تدّعي انتماءها للإسلام؛ لا تمثل الدين الإسلامي الصحيح؛ بل إن الإسلام منها براء، وليس لها مرجعية دينية، ولطالما أكدت المملكة أن الإرهاب ليس له دين، أو عرق، أو طائفة.

وأضاف: أن المملكة تعي خطورة الإرهاب، وهي من أوائل الدول التي تضررت منه؛ لذا فإنها لم تألُ جهداً في سبيل التصدي لجميع  أشكال الإرهاب، والمشاركة في أي جهد دولي يسعى إلى محاربته، وترجمت المملكة هذه السياسة بإجراءات مشددة من خلال سن التشريعات المجرِّمة له، وتجفيف مصادر تمويله، ووضع القوائم بأسماء التنظيمات الإرهابية، وتشكيل لجنة عليا لمكافحة الإرهاب.

من جانبهم، أعرب رئيس وأعضاء الجمعية البرلمانية في منظمة حلف “الناتو”، خلال اللقاء، عن سعادتهم بزيارة المملكة ومناقشة القضايا المشتركة، وقدموا نبذة عن الجمعية البرلمانية في منظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، ولجانها المتخصصة ودورها في مناقشة القضايا الإقليمية والدولية، كما أشادوا بالدور الريادي للمملكة في المنطقة وفي العالم، وأكدوا نجاحها في التصدي للإرهاب.

وفي نهاية الاستقبال؛ تم تبادل الهدايا التذكارية بهذه المناسبة، وسط حضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا، ودوقية لكسمبورغ، ورئيس بعثة المملكة لدى الاتحاد الأوروبي عبدالرحمن بن سليمان الأحمد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط