إندونيسيا تحصر إرسال العمالة المنزلية للشركات الكبيرة فقط

إندونيسيا تحصر إرسال العمالة المنزلية للشركات الكبيرة فقط

تم-الرياض

 

أكدت الخارجية الإندونيسية على لسان مدير حماية الرعايا، الدكتور لالو محمد إقبال، التوقف عن إرسال العمالة المنزلية لأصحاب العمل الفردي في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك السعودية، مستدركاً “لكننا مستمرون في إرسالها إلى الشركات العاملة في قطاعات عدة، مثل البناء والنقل والصناعات النفطية والغاز وغيرها”.

 

وتعمل السلطات الإندونيسية على إنشاء نظام جديد لحماية عمالتها في الخارج، وترتيب آلية عملها في كل الدول، ويتضمن هذا النظام الاكتفاء بإرسال العمالة للشركات الكبيرة سواء للسعودية أو الدول الأخرى، وإيقاف إرسال العمالة للأفراد بشكل تدريجي.

 

وأضاف “إقبال” “إن القانون أو النظام الحالي للعمالة الإندونيسية قديم جدّا، وقررت الحكومة المضي في إصدار نظام جديد لحماية العمالة الإندونيسية، وتأمين العمل الملائم لهم”.

 

وأكد أن النظام الجديد في طور التكوين، متوقعا أن يتم بدء العمل فيه خلال العام الجاري، حيث يجري حاليًّا استعراض الهيكل المؤسسي لوضع وحماية العمال الإندونيسيين في الخارج، وكذلك آلية التنسيق في ذلك.

 

ولفت المسؤول في الخارجية الإندونيسية إلى أن إيقاف العمل الفردي سيكون مستمرّا في النظام بشكل تدريجي، وذلك وفق النظام الجديد، مشيرا إلى أن ذلك سيتم بعد البدء بنحو 21 دولة من دول الشرق الأوسط، كما أن إيقافه في منطقة المحيط الهادي قيد المراجعة في الوقت الجاري.

 

وشدد على أن النظام الجديد أيضًا يشمل تقييم شركات ومؤسسات التوظيف واختيار الأفضل، وكذلك يتضمن تطوير نظام أفضل لتدريب العمالة قبل إرسالها إلى الدول صاحبة العمل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط